"إيمرسون" تشارك في أول عملية لإنتاج الهيدروجين الأخضر من المناطق البحرية في العالم

11 يناير 2022 - تشارك "إيمرسون" (Emerson)، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: EMR)، في الجهود الرامية إلى تسريع عملية تطوير التكنولوجيا الخاصة بإنتاج الهيدروجين الأخضر من المناطق البحرية على نطاق واسع، حيث تعمل على تطوير البرمجيات والأنظمة لإتاحة التشغيل الآمن والفعال لأول عملية إنتاج للهيدروجين الأخضر من المناطق البحرية في العالم، وذلك على منصة لإنتاج الغاز الطبيعي.

 

ويعد (PosHYdon) مشروعاً تجريبياً يهدف إلى التحقق من تكامل طاقة الرياح وإنتاج الغاز الطبيعي والهيدروجين في المناطق البحرية، حيث سيعمل على توليد الوقود الحيوي من خلال الاستفادة من مصدر أخضر للطاقة. وستستضيف محطة  Q13a-A، التي تشغلها شركة "نيبتون إنيرجي" (Neptune Energy) في بحر الشمال، المشروع الذي سيوفر فكرة وافية عن كفاءة جهاز التحليل الكهربائي من مصدر طاقة متغير، بالإضافة إلى تكلفة تركيب وصيانة محطة لإنتاج الهيدروجين الأخضر على منصة بحرية. 

 

وسيتم استخدام الكهرباء الخضراء لمحاكاة الإمداد المتقلب للطاقة من توربينات الرياح وإمداد عملية الإنتاج بالطاقة، والتي ستحول مياه البحر إلى مياه منزوعة المعدان ومن ثم إنتاج الهيدروجين بأمان عبر عملية التحليل الكهربائي. وسيتم بعد ذلك خلط الهيدروجين مع الغاز الطبيعي ونقله إلى الشاطئ عبر أنابيب الغاز الحالية، ليجري بعد ذلك ضخه في شبكة الغاز الوطنية. ويتوقع أن ينتج جهاز التحليل الكهربائي بقدرة 1 ميغاواط ما يصل إلى 3 أطنان من الهيدروجين في الأسبوع.   

 

وقال مارك بولاندا، الرئيس التنفيذي لوحدة حلول الأتمتة في "إيمرسون": "يعتبر الهيدروجين وقود المستقبل، إلا أنه ومع جهود إزالة الكربون وأهداف صافي الانبعاثات الصفري، فمن الضروري توسيع الطاقة الإنتاجية وتسريع الانتقال إلى الهيدروجين المنتج باستخدام الطاقة المستدامة. ونأمل من خلال مشروع (PosHYdon) وبالتعاون مع الشركاء أن نوفر مساراً لإنتاج الهيدروجين الأخضر على نطاق واسع من المناطق البحرية والاسهام بشكل كبير في عملية التحول في مجال الطاقة."         

 

 

 

وسيعمل كل من نظام التحكم الموزع (Deltav™) ونظام أدوات السلامة (DeltaV) وبرنامج واجهة المشغل (DeltaV Live) من "إيمرسون" على إدارة وحدات تحلية المياه وجهاز التحليل الكهربائي ومزج الغازات وإحداث التوازن بين معدات المحطة. ومن خلال معالجة التحديات الفريدة، بما في ذلك المواد الأولية المتغيرة للمياه المحلاة وإمدادات الطاقة، ستوفر برامج وأنظمة (DeltaV) مستويات أمان ووقت تشغيلي أفضل وكفاءة تشغيلية أعلى. وسيضمن عدم تأثر العمليات التشغيلية الحالية للغاز الطبيعي وتلبية الغاز المخلوط للمواصفات المطلوبة. كما سيؤدي التكامل مع الأنظمة البحرية الحالية والتواصل مع العمليات البرية إلى تعزيز مراقبة العملية ومنع المشكلات غير المتوقعة.        

 

وقال بولاندا: "يوفر مشروع (PosHYdon) فرصة فريدة لتطوير الخطوات المطلوبة لضمان عملية إنتاج آمنة وواسعة النطاق للهيدروجين الأخضر في البحر. وستساعد خبرتنا في سلسلة قيمة الهيدروجين وطاقة الرياح وصناعات الطاقة البحرية على إنجاح تنفيذ المشروع، كما ستضمن تقنياتنا التي أثبتت كفاءتها عمليات آمنة وفعالة في هذا المشروع الأول من نوعه."

 

ويجري تطوير (PosHydon) من قبل شركاء في كونسورتيوم يضم "نيكستيب" (Nextep) و"تي. أن. أو" (TNO) و"نيبتون إنيرجي" و"غازوني" (Gasunie) و"نوردغاسترانسبورت" (Noordgastransport) و"دي. إي. أم. إي. أوفشور" (DEME Offshore) و"طاقة" و"إنكو" (Eneco) و"نيل هيدروجين" (Nel Hydrogen) و"إنفيستا" (InVesta) و"هاتنبوير" (Hatenboer) و"آي. في- أوفشور آند إينرجي"" (Iv-Offshore & Energy) و"إيمرسون". وحصل المشروع على منحة بقيمة 3.6 مليون يورو من وكالة المشاريع الهولندية (RVO) في إطار نظام البرنامج الايضاحي للطاقة والابتكار في مجال المناخ التابع للوكالة والذي يستثمر في مشاريع تطوير الطاقة المتجددة، بما فيها المشاريع التجريبية لإنتاج الهيدروجين.