بن طوق: الأمم المتحدة في إكسبو تُقدم رسالة إنسانية مهمة للمجتمع الدولي بشأن تأثير الفرد الواحد في صنع عالم أفضل

دبي، 12 يناير 2022

زار معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، مركز الأمم المتحدة بإكسبو 2020، والذي يقع داخل جناح الفرص، ويجسد أهداف التنمية المستدامة السبعة عشرة للأمم المتحدة من خلال أعمال فنية لفنانين محليين ودوليين.

وكان في استقبال معاليه، الدكتورة دينا عساف، المنسّق المقيم للأمم المتحدة في الإمارات ونائب المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020، والتي قامت بتقديم شرح متكامل حول الرسالة التي تقدمها الأمم المتحدة من خلال تواجدها في إكسبو2020.

حيث يوفر مركز الأمم المتحدة مجموعة ديناميكية من البرامج على مدار الأشهر الستة لـ«إكسبو 2020»، من شأنها تثقيف الزائرين وإلهامهم وإشراكهم ليتخذوا خطوات مؤثرة نحو مستقبل مزدهر للإنسان وكوكب الأرض، وذلك عبر الإسهام في أهداف التنمية المستدامة.

وقال معالي عبد الله بن طوق، إن الأعمال الفنية والبرامج التي يقدمها مركز الأمم المتحدة في إكسبو 2020 تقدم رسالة إنسانية مهمة حول دور وتأثير الفرد الواحد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وصناعة مستقبل أفضل وعالم أفضل للأجيال المقبلة.

وتتمتع دولة الإمارات بعلاقات وثيقة مع الأمم المتحدة وهيئاتها، بدأت منذ عام 1971، ووقعت الدولة منذ ذالك التاريخ اتفاقيات تعاون مع أكثر من 28 منظمة تابعة للأمم المتحدة، واستضافت العديد من المكاتب الإقليمية التابعة لمنظمات الأمم المتحدة.

ومن أبرز المكاتب الدولية في الإمارات: مكتب تنسيقي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

ويُذكر أنه في يونيو من العام الجاري، انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة، دولة الإمارات عضواً غير دائم في مجلس الأمن الدولي، إثر حصولها على 179 صوتاً، حيث يضم مجلس الأمن في عضويته 15 دولة، خمس منها ذات عضوية دائمة، هي: "الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا"، مع 10 أخرى غير دائمة العضوية.