قطاع الأعمال بالشرقية يعزز تفاعله مع رؤية 2030


حضور لافت للشخصيات الدبلوماسية والاجتماعية والحكومية والإعلامية


7/12/2017

المصدر-جريدة اليوم




شرف أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف حفل الاستقبال السنوي، الذي نظمته غرفة الشرقية، مساء أول أمس، تحت رعاية سموه، وسط حضور مميز لقطاع الأعمال والدبلوماسيين والإعلام والمؤسسات الاجتماعية، فضلا عن المؤسسات الرسمية الحكومية منها والأهلية، الذين امتلأت بهم قاعة الاحتفالات الكبرى بفندق الشيراتون بالدمام.



وقال رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان: إن حفل الاستقبال السنوي لرجال الأعمال كان مميزا في كل شيء، بمستوى الحضور وحجمه، ومميزا برعاية سمو أمير المنطقة الشرقية وتشريفه لهذا الحفل، وأيضا بحالة التواصل التي تمت بين مختلف الجهات التي حضرت الحفل.



وقد شهد الحفل حضورا كثيفا من رجال الأعمال من مختلف القطاعات، بينهم ممثلون لبعض المؤسسات القادمة من مختلف محافظات المنطقة الشرقية، بالإضافة الى ممثلي الشركات الكبرى، والجهات الحكومية في المنطقة، فضلا عن رجال الأعمال من مختلف التخصصات والمستويات والمناطق والمحافظات.



وأضاف العطيشان أن الحفل السنوي الذي دأبت غرفة الشرقية على إقامته كل عام في مثل هذا الوقت يعني الشيء الكثير لمشتركي الغرفة ورجال الأعمال بالمنطقة، فهو مناسبة هامة لتعزيز التواصل بين مشتركي ورجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين وهو فرصة لتبادل الآراء حول الاهتمامات والقضايا والتطلعات الاقتصادية في ظل رؤية المملكة 2030 والدور المتنامي لقطاع الأعمال.



وثمّن رئيس غرفة الشرقية لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية دعمه ورعايته واهتمامه بهذه الفعالية وبكافة فعاليات غرفة الشرقية، والذي يعكس مدى اهتمامه البالغ بأنشطة القطاع الخاص، ليؤكد لنا، مرّة بعد أخرى، حرص المسؤولين في حكومتنا الرشيدة على دعم هذا القطاع، لما يتمتع به هذا القطاع من مرونة في العمل وحيوية في الأداء ورغبة لتحقيق المزيد من الإبداع.



من جانبه، قال أمين عام غرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل: إن النجاح الذي حققه حفل الاستقبال السنوي يؤكد حيوية وأهمية الأنشطة والفعاليات والبرامج التي تنفذها غرفة الشرقية، ويكشف بصورة جلية تفاعل رجال الأعمال وممثلي الجهات الحكومية والأهلية مع تلك الفعاليات، وهذا الأمر يضيف لنا نجاحا آخر، ويحملنا مسؤولية إضافية.



وأشار الوابل إلى أن الغرفة تتبنى آليات التطوير المستمر والبحث عن الجديد، مؤكدا أن الحضور المميز خلال الحفل أكد محورية الدور الذي تقوم به الغرفة ويقوم به القطاع الخاص في الحياة الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة الشرقية، وتتأكد هذه الحقيقة من خلال الاطلاع على النقاط التي أكدت عليها رؤية المملكة 2030 وجعلت من القطاع الخاص احد مفاتيح التنمية ومحاورها.