121.8 ألف سعودي وسعودية دخلوا سوق العمل في 2017


.


24/12/2017

المصدر-جريدة الحياة





 

كشف المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أباالخيل أن عدد السعوديين والسعوديات، الذين دخلوا سوق العمل، خلال العام الجاري (2017) حتى الـ15 من كانون الأول (ديسمبر)، بلغ 121,766 شاباً وشابة، مشيراً إلى أن المبادرات التي أطلقتها الوزارة في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، أسهمت في تحسين وتطوير سوق العمل، وتمكين السعوديين والسعوديات ورفع مستوى مشاركتهم في بيئات عمل مناسبة ولائقة ومنتجة. فيما شهدت الفترة من كانون الثاني (يناير) إلى نهاية آب (أغسطس) خروج 3201 من السعوديين من سوق العمل.



وأشار المتحدث باسم الوزارة، إلى أن أعداد المنضمين إلى السوق وصل في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي إلى 28,154 سعودياً وسعودية، بينما بلغت أعدادهم في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 48,471 شاباً وشابة، وفي شهر تشرين الثاني (نوفمبر) وصلت أعدادهم إلى 36,062 سعودياً وسعودية، فيما بلغت أعدادهم حتى منتصف الشهر الحالي 12,280 شاباً وشابة. وتشمل المبادرات، التي أطلقتها الوزارة: إطلاق برنامج «دعم نمو التوطين بالمنشآت»، و«تنظيم العمل عن بعد»، و«تنظيم العمل الحر»، وبرنامج «التوطين في المناطق»، إلى جانب حملة «تصحيح الأنشطة»، و«إطلاق وتطوير برنامج نطاقات»، و«برنامج العمل الجزئي».



وذكرت الوزارة في وقت سابق، تسجيل 5829 سعودياً وسعودية في بوابة العمل الحر، منذ انطلاق البرنامج في الـ20 من محرم الماضي، وذلك عبر بوابة البرنامج، مشيرة إلى أنه تم إصدار وثيقة العمل الحر خلال تلك الفترة لـ2024 ممارساً وممارسة للعمل الحر. وبيَّن أباالخيل أن «هدف» يساهم في دفع نسبة من قيمة اشتراك المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، نيابة عن ممارس العمل الحر المشترك في البرنامج، بهدف توفير الحماية الاجتماعية لممارسي العمل الحر (ذكوراً وإناثاً) في المملكة. وأوضح أن الصندوق يدعم ممارسي العمل الحر بدفع ما يعادل نسبة من حصة اشتراك التأمينات الاجتماعية للحاصلين على رخصة عمل حر، تُدفع مباشرة لحساب المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في شكل شهري؛ وذلك من خلال مساهمة «هدف» بدفع مبلغ 540 ريالاً شهرياً للسنة الأولى، و360 ريالاً شهرياً للسنة الثانية، موضحاً أن مدة دعم المستفيد تصل إلى 24 شهراً من تاريخ اشتراكه الاختياري في التأمينات الاجتماعية.