"ريبير بلاس" تحقق نمواً لافتاً بأكثر من 18% خلال الربع الأول من 2019


مدعومة بنجاح مبادراتها الخضراء الرامية الى استخدام حلول الإنارة بتقنية " ليد" وأجهزة توفير المياه والدهانات المائية والسماد العضوي وأجهزة توفير طاقة التكييف


 



 02 مايو 2019



 



أعلنت شركة "ريبير بلاس"، إحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة المرافق في دولة الإمارات، عن تحقيق أداءٍ قوي في الربع الأول من العام الجاري، مسجلة معدل نمو بأكثر من 18% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ويأتي النمو الملموس الذي حققته الشركة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2019 بالتزامن مع ارتفاع عدد العملاء ضمن مختلف القطاعات، الأمر الذي عزز الأداء العام للشركة.



 



وقال دانيل سايسون، المدير العام والشريك المؤسس لشركة "ريبير بلاس": "يعكس الأداء التصاعدي للشركة ارتفاع طلب العملاء في الدولة على خدمات إدارة المرافق، في ظل تزايد وعي الأفراد حول أهميّة حلول إدارة المرافق عالية الجودة في تخفيض التكاليف وتحقيق كفاءة العمليات. وسنعمل على توسيع نطاق أعمالنا على صعيد الانتشار الجغرافي وضمن مختلف القطاعات بغية استقطاب المزيد من العملاء في عدد من مجالات الأعمال والأسواق الجديدة والنامية. كما سنواصل تعزيز جهودنا لتحقيق المزيد من الإزدهار خلال العام الجاري".



 



كما أشار سايسون إلى أن تزايد الطلب على خدمات إدارة المرافق الذكية والصديقة للبيئة هو نتيجة التوجه الإقليمي والعالمي نحو التركيز على تعزيز صحة الأفراد وتحقيق الرفاهية والتنمية المستدامة في جميع المجتمعات، حيث تجلّى ذلك في إقبال الأفراد والمؤسسات على تبني التقنيات "الخضراء" منخفضة التكلفة والمصممة لتخفيض معدلات انبعاثات الكربون وإيجاد أفضل الحلول الرامية إلى تحقيق الاستدامة في مختلف المجالات.



 



وأضاف سايسون: "انتشر استخدام التقنيات الخضراء في قطاع إدارة المرافق المحلي على نحو واسع، حيث واكبنا هذا الاتجاه المتنامي من خلال بناء خبرات جديدة في مجال إدارة المرافق تتمحور حول تقديم مرافق مطابقة للمعايير الصحية، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من المشاريع الآمنة بيئياً. ونقوم بتوفير هذه الخدمات الخضراء تماشياً مع الجهود المستمرة لجعل إمارة دبي مدينة خضراء وتحويل سوق إدارة المرافق المحلي إلى قطاع يلبي احتياجات السوق الحالية. كما ونعمل في الشركة في إطار تحقيق أهدافنا الاستراتيجية على المساهمة في مكافحة التغير المناخي وبناءً مستقبلاً مستداماً لنا وللأجيال القادمة".



 



وتسهم تقنيات صيانة المنازل الصديقة للبيئة في تحقيق وفورات كبيرة في فواتير الكهرباء المنزلية في دولة الإمارات. ووفقاً لشركة "ريبير بلاس"، فإن تركيب مصابيح إضاءة بتقنية "ليد" وأجهزة توفير المياه وغيرها من التقنيات الخضراء، يلعب دوراً كبيراً في تعزيز جهود الحفاظ على المياه والطاقة في المنازل، فضلاً عن حماية صحة الأفراد.   



 



وتعمل مصابيح "ليد" الآمنة بيئياً والقابلة لإعادة التدوير، على سبيل المثال، على توفير الطاقة بنسبة 80 إلى 90 في المئة، حيث تستهلك هذه المصابيح من 2 إلى 8 واط فقط مقارنة بالمصابيح التقليدية التي تستهلك من 40 إلى 80 واط. كما تساعد أجهزة توفير المياه، مثل أجهزة إشباع المياه بالهواء ومخفضات التدفق ورؤوس مرشات الاستحمام المزودة بمخفضات التدفق، على تخفيض استهلاك المياه بشكل كبير دون الشعور بانخفاض في ضغط المياه. وتعمل مخفضات تدفق المياه إلى تقليل تدفق المياه بنسبة من 25 إلى 40 بالمئة، في حين يمكن أن يسهم رأس مرش الاستحمام المزود بمخفض التدفق إلى تقليل استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 40 بالمئة. أما تقنية "إيركوسيفر" فتعد تكنولوجيا خضراء أخرى تم تصميمها لمكيفات الهواء، حيث تضمن توفير ما يصل إلى نحو 20 بالمئة من الطاقة، كما تساعد على تحسين جودة الهواء داخل الغرف.



 



وتؤمن "ريبير بلاس"، كونها شركة صيانة منزلية معنية بالحفاظ على البيئة، أن مسؤوليتها الاجتماعية تتمثل في تنفيذ الأعمال الصديق للبيئة، عبر توفر العديد من خدمات إدارة المرافق الآمنة بيئياً والتي يطلق عليها "المبادرات الخضراء".



 



وقال سايسون: "في إطار فلسفتنا "الخضراء"، تعاونا مع منظمة "أشجار المستقبل" غير الربحية لزراعة الأشجار كمبادرة شكر وامتنان لكل عميل استفاد من خدماتنا. ونتوجه حالياً نحو طرح مبادراتنا الخضراء في كافة أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. كما سنقوم بالبحث عن طرق لتعزيز حضورنا بشكل أكبر في المنطقة من خلال دراسة طرح المزيد من الامتيازات التجارية". 



 



للمزيد من المعلومات عن "ريبير بلاس" وخدماتها، يمكن التواصل مع الشركة على الرقم المجاني 80070247 أو زيارة الموقع الإلكتروني: www.repairplus.ae.