"منطقة عجمان الحرة" توقع مذكرة تفاهم مع "نون.كوم" لتمكين مستثمريها من دخول قطاع التجارة الإلكترونية


مزايا تمكّن الشركات المسجلة وغير المسجلة في المنطقة الحرة من الانضمام إلى قائمة موردي "نون"


 14 سبتمبر 2020

 في إطار دعم مستثمريها المستمر وسعياً وراء تعزيز أداء قطاع التجارة الإلكترونية، وقّعت "منطقة عجمان الحرة" مذكرة تفاهم مع منصة "نون للتسوق الإلكتروني". وتكتسب الخطوة أهمية استراتيجية كونها تضع إطاراً متكاملاً لتعزيز أطر التعاون والتنسيق ومشاركة الخبرات بين الجانبين، بما يسهم في تعزيز مستويات الأداء وتوسيع نطاق الخدمات المتاحة لدعم زَخَم قطاع التجارة الإلكترونية، الذي يُعتبر أحد القطاعات الأكثر نشاطاً والأسرع نمواً على الصعيدين المحلي والعالمي.

 

وبموجب مذكرة التفاهم، سيحظى المستثمرين الحاليين في "منطقة عجمان الحرة" من أصحاب الرخص الإلكترونية وغيرها بميزة الانضمام إلى قائمة موردي "نون للتسوق الإلكتروني". وستتاح الفرصة للبائعين الذين لا يحملون رخصة تجارية إلى منطقة عجمان الحرة، الحصول على رخصة تجارية تسمح لهم بالبيع على منصة نون. كما وتتيح الخطوة فرصة مثالية لتعزيز التعاون والتنسيق لتسريع التحول الرقمي ودعم نمو سوق التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات، والذي يُعتبر الأكثر تطوراً على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل اختراق يبلغ 4.2%.  

 

ونوَّه المهندس علي بن تويه السويدي، مدير عام "منطقة عجمان الحرة" بأهمية مذكرة التفاهم مع منصة "نون للتجارة الإلكترونية"، مشدداً على الالتزام المستمر في تعزيز التعاون وتفعيل الشراكات الاستراتيجية مع نخبة الجهات الرائدة ضمن كافة القطاعات الحيوية، بما فيها قطاع التجارة الإلكترونية الذي يشهد نمواً مطرداً في دولة الإمارات. 

 

وأضاف السويدي: "يسرنا الدخول في شراكة استراتيجية مع "نون للتسوق الإلكتروني"، التي تُعتبر إحدى أبرز منصات التجارة الإلكترونية. وكلنا ثقة بأنّ التعاون الثنائي سيعود بالنفع على المُستثمرين والمُستهلكين على السواء، من خلال فتح آفاق جديدة لتطوير أعمالهم وتوسيع نطاق الخدمات والمزايا المتاحة لهم عند تعاملهم مع "نون" أو المنطقة الحرة. وننظر بتفاؤل حيال الآفاق المُستقبلية التي تتيحها مثل هذه الشراكات النوعية، لا سيّما فيما يتعلق بسوق التجارة الإلكترونية المتنامي، مدعوماً بعوامل عدّة أولها الدعم الحكومي اللامحدود وتطوُّر البنية التحتية الرقمية وسهولة وأمان وسائل الدفع الإلكتروني."

 

من جانبه قال يوسف المحرزي، الشراكات الحكومية في نون: "تفخر منصة "نون" بصفتها منصة التسوق الإلكترونية المحلية الرائدة في المنطقة بدعم الشركات حيث توفر لهم إمكانية الوصول إلى قاعدة بيانات العملاء الضخمة إلى جانب الخدمات الموثوقة الأخرى. من خلال شراكتنا مع "منطقة عجمان الحرة" سنكون قادرين على تزويد عدد كبير من الشركات الجديدة بالخدمات التي يحتاجونها لتوسعة تجارتهم عبر الإنترنت وزيادة الوصول إلى جماهير جديدة ومضاعفة المبيعات وتمكينهم من المنافسة بشكل أكبر في السوق الإلكتروني. نتطلع إلى الترحيب بالشركات الصغيرة والمتوسطة ودعم نموّها في جميع أنحاء المنطقة."

 

ويجدر الذكر بأنّ "منطقة عجمان الحرة" تسعى باستمرار لاستكشاف آفاق التعاون والتنسيق وتفعيل الشراكات مع المؤسسات والشركات من مُختلف القطاعات، بما يعزز مساهمتها في نمو الاقتصاد الوطني وتنويع روافده وزيادة جاذبية وتنافسية السوق المحلي بشكلٍ خاص في إمارة عجمان.