الغرفة التجارية العربية البرازيلية تستضيف ندوة افتراضية لاستكشاف فرص الأعمال بين السودان والبرازيل


تحت عنوان "السودان: فرص بناء الشراكات في مجالي التجارة والتكنولوجيا للشركات البرازيلية والسودانية"،


25 مايو 2021 – استضافت الغرفة التجارية العربية البرازيلية مؤخراً، وبالتعاون مع الغرفة التجارية الإفريقية البرازيلية، ندوة افتراضية تحت عنوان "السودان: فرص بناء الشراكات في مجالي التجارة والتكنولوجيا للشركات البرازيلية والسودانية"، تناولت البحث في فرص الأعمال المتاحة بين الشركات في البلدين، وذلك بمشاركة وحضور معالي السفير أوسمار شحفة، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، معالي السفير باتريشيا ليما، سفيرة البرازيل في السودان، والقائم بالأعمال في سفارة السودان في البرازيل، محمد الراشد سيد أحمد محمد.

وناقشت الندوة الافتراضية مجموعة من الجوانب المختلفة والمتعلقة في تطوير الأعمال الزراعية في البرازيل، حيث يمكن للسودان استكشاف العديد من الفرص ضمن مشاريع لها علاقة في إنشاء المجمعات الزراعية الصناعية المخصصة لمعالجة المنتجات الزراعية، مثل طحن الحبوب وإنتاج الغذاء، وتصنيع الأسمدة والمبيدات الحشرية، وكذلك إنتاج البذور. كما تناولت الندوة الآفاق في تربية الحيوانات وتصنيع اللحوم في السودان.

من جهته، تحدث مأموم داويلبيت، مدير نقل التكنولوجيا الزراعية لدى مجموعة سي تي سي، أكبر شركة خاصة تعمل ضمن قطاع الزراعة في السودان عن قدرات الشركة في توفير المعدات الزراعية والتي تشمل تأجير الآلات والعمليات الأخرى الخاصة بالزراعة.

وقال أوسمار شحفة، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: "تماماً مثل البرازيل، يتمتع السودان بإمكانيات زراعية قوية نظراً لخصائصه الطبيعية المتميزة، في حين أن أكثر من ثلث الناتج المحلي الإجمالي للبلاد مرتبط بالزراعة. ومع ذلك، تحتاج البلاد إلى المزيد من الموارد واتفاقيات التعاون للمضي في هذا القطاع نحو المزيد من التقدم والنجاح، مستفيدين من المرحلة الاقتصادية الراهنة التي تشكل فرصة مثالية للانطلاق نحو الزراعة كقطاع استراتيجي ومحوري."

وأضاف: "لا بد هنا من الإشادة بالشركات الزراعية القوية في السودان، والتي تعتبر مجموعة سي تي سي أهمها، حيث تعمل في عدة مجالات ضمن الزراعة، بما في ذلك تصنيع البذور، والأسمدة، ومبيدات الأعشاب، والمبيدات الحشرية، ومبيدات الفطريات، إضافة إلى إنتاج بذور الشتلات، والمواد الكيميائية الصناعية، ومعدات الرش. كما تعمل الشركة كمزود للحلول التكنولوجية، وتصدر منتجاتها، وتزود المنتجين الريفيين بالمعارف المطلوبة، إضافة إلى البحث عن تقنيات ومهارات جديدة يستفيد منها السودان، وغيرها من الأنشطة الأخرى."

وتجمع البرازيل والدول العربية علاقات متينة وقوية تمتد إلى سنوات من التعاون المشترك والمثمر، تخللتها العديد من اتفاقيات التعاون، في حين يواصل الجانبان تسخير العلاقات الاقتصادية فيما بينهما بهدف خلق بيئة مثالية تضمن ازدهار التعاون التجاري والاقتصادي بين الطرفين.

وتمثل الندوة الأخيرة، جزءً من الاجتماعات المتميزة التي تجمع العرب والبرازيليين لمناقشة القضايا الملحة والتي تتطلب إيجاد الحلول الفورية والشاملة. وتهدف الغرفة التجارية العربية البرازيلية من خلال هذه الندوات إلى توفير أساليب ووسائل إيجابية وتعزيز روح التعاون والتآزر في المناقشات، مما يساهم في خلق المزيد من الشراكات الاستراتيجية والجهود المشتركة في تسهيل التجارة بين البرازيل والدول العربية.