«آرلا» العالمية توسع أعمالها في سوق الأغذية السعودية

27/12/2021

المصدر-جريدة الشرق الاوسط







قالت شركة آرلا للأغذية، شركة الألبان العالمية، أنها استثمرت خلال السنوات الخمس الماضية ما مجموعه 127 مليون ريال (33.8 مليون دولار) في موقع ومخازن الألبان السعودية، في خطوة تؤكد التزامها بدعم نمو الصناعة في المملكة ودعم رؤية 2030 لتنويع الاقتصاد. وأشارت الشركة إلى أنها تستثمر أكثر من 64 مليون ريال (17 مليون دولار) في خطوط إنتاج جديدة بدأت العمل فيها من سبتمبر (أيلول) العام الحالي، مشيرة إلى أنها ستقوم بإنتاج خطوط منتجات جاهزة للشرب والصلصات والشوربات وكريم الطهي الخاص.

وتدير «آرلا» علامات تجارية عالمية واسعة الانتشار في السعودية كـ«بوك» و«لورباك» و«البقرات الثلاث» و«ستاربكس» و«كرافت»، مفصحة أنه من المتوقع أن يزداد حجم الإنتاج في المملكة العام الجديد بنسبة 10 في المائة، حيث ستسهم الخطوة في تنويع المنتجات التي تصدرها الشركة إلى دول المنطقة. وبحسب ما صدر عن الشركة أمس، تُخطط الشركة لمواصلة تقديم فرص عمل جديدة في المناصب العليا، موضحة حول أهداف التوطين عن زيادة عدد الموظفين السعوديين، مفيدة أنها توسعة بخطوط إنتاج يتم تشغليها بالكامل من خلال كوادر نسائية.

ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق منتجات الألبان السعودية التي بلغت 5.7 مليار دولار في عام 2020. إلى 7.9 مليار دولار بنهاية عام 2026. أي بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 5.66 في المائة، بحسب تقرير شركة تيك ساي ريسيرش.

من ناحيته، قال هنريك ليلبالي هانسن نائب الرئيس والمدير العام لشركة آرلا للأغذية في السعودية: «تُعد المملكة واحدة من الأسواق المهمة لمنتجات الألبان في المنطقة... أصبحت وجهة رئيسية لأهداف التوسع في الإنتاج لدينا»، مضيفاً أن «آرلا للأغذية» تعمل على مواءمة أعمالها مع أهداف المملكة طويلة المدى للقطاع المتمثلة في دعم الاقتصاد السعودي واغتنام الفرص التي يوفرها السوق المتنامي باستمرار. وكان هانسن، أكد في اجتماع، أخير، مع وزارة الاستثمار السعودية عن طموح الشركة مواصلة الاستثمار والتوسع في السعودية.

وبحسب بيان صدر عن الشركة، الواقع مقرها بمدينة الرياض، قامت «آرلا للأغذية» بتحديث موقعها الإنتاجي وتجديدها بالكامل لاستيعاب خطوط الإنتاج الجديدة، كما قامت بتحديث 7 من أصل 13 مستودعاً حتى الآن.

ولفت هانسن إلى أن خطة الشركة طويلة المدى تتمثل في مواصلة توسيع نطاق الأعمال في المملكة وتعزيز تنويع الاقتصاد والتركيز على الزراعة المحلية وتدعيم الأمن الغذائي، مع الحفاظ على المعايير العالية والمتطلبات المتزايدة للسوق الآخذ في الاتساع.

من جهته، أبان المهندس عدنان الشرقي - وكيل وكالة خدمات المستثمرين المتكاملة في وزارة الاستثمار أن الوزارة تلتزم على الدوام بدعم المستثمرين المحليين والأجانب لتأسيس وتوسيع استثماراتهم في البلاد.

وقال: «نعمل على توسيع شبكتنا الشاملة والنشطة من المستثمرين ومواءمتها مع أفضل مجموعة من فرص الاستثمار في المملكة لمختلف القطاعات»، مضيفاً أن الوزارة على استعداد دائم لتقديم الدعم عند الحاجة ومساعدة الشركات لتسهيل أعمالهم الاستثمارية.