"تريمبل" تسلط الضوء على أهمية الاتصال في رفع كفاءة المشاريع الإنشائية

08يونيو 2022

شاركت "تريمبل"، الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا البناء والمدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز (TRMB)، في "مؤتمر ومعرض نمذجة معلومات البناء السعودي" 2022 والذي أقيم يومي 30 و31 مايو الماضي في فندق ماريوت مطار الرياض. وجاء تنظيم هذا الحدث بهدف تسليط الضوء على مزايا وفوائد تكنولوجيا نمذجة معلومات البناء، وتبادل الرؤى بين مختصي قطاع الإنشاءات في المملكة العربية السعودية في ظل النمو المضطرد في أنشطة البناء والإنشاءات.  

وتقدم "تريمبل" خدماتها للسوق المحلية منذ ما يزيد على 18 عاماً، شاركت خلالها في مشاريع كبرى بالمملكة، من ضمنها مترو الرياض، ومركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية. وتهدف الشركة إلى تعريف خبراء ومختصي الإنشاءات بأهمية نمذجة معلومات البناء، وتأثيرها من حيث خفض التكلفة وتحسين المشاريع المعقدة والتعامل مع المهام بشكل أكثر كفاءة. وجاءت مشاركة الشركة في مؤتمر ومعرض نمذجة معلومات البناء السعودي 2022 تماشياً مع رؤيتها الرامية إلى تحفيز قطاعات الإنشاءات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط من خلال حثها على اعتماد التكنولوجيا.       

ويلعب قطاع الإنشاءات السعودي دوراً مهماً في جهود المملكة التنموية، والتي تتمحور حول تنويع اقتصادها وتقليل الاعتماد على الموارد النفطية. وأكدت تقارير صدرت هذا العام أن قطاع الإنشاءات السعودي من المتوقع أن يحقق أداءً جيداً خلال العام الجاري نظراً لقيمته الأولية البالغة 37 مليار دولار قبل عامين. ويتضح ذلك أيضاً من خلال تنامي أنشطة البناء في المملكة، بما في ذلك "مشروع البحر الأحمر" وغيرها من المشاريع التنموية الاستراتيجية مثل "نيوم" و"القدية".

وكان بول واليت، المدير الإقليمي لشركة "تريمبل سولوشنز" في الشرق الأوسط والهند، من ضمن المتحدثين الرئيسيين خلال الحدث، حيث قدم عرضاً حول تقنية نمذجة معلومات البناء للمندوبين وممثلي الحكومات والبلديات وشركات تطوير البنية التحتية وشركات المقاولات والمهندسين المدنيين والقطاعات الرئيسية. كما شارك واليت في جلسة نقاشية بعنوان "الاتجاهات المستقبلية في اعتماد التكنولوجيا الرقمية والابتكار وانعكاساتها على القطاع".

وأكد واليت خلال الجلسة أن المشكلة الأساسية في قطاع الإنشاءات هي الافتقار للإنتاجية، مشدداً على ضرورة وجود حل إنشائي قائم على الاتصال الذكي لرفع الكفاءة.   

وقال واليت: "يمضي قطاع الإنشاءات قدماً، ونشهد ابتكار حلول جديدة كل يوم وزيادة توافر المعلومات في السوق، بالإضافة إلى تقنيات البناء الحديثة مثل نمذجة معلومات المباني والنمذجة ثلاثية الأبعاد وتطبيقات الذكاء الاصطناعي. وتوجب هذه التطورات على قطاع الإنشاءات الربط بين هذه الحلول لإجراء تحسين شامل، وهو ما يعزز أهمية الاتصال ودوره الحيوي في تسليم المشاريع بمواعيدها المحدد، وبالتالي ضمان نجاحها."

كما استعرض واليت تأثيرات التكنولوجيا الحديثة على الاستدامة، وقال: "تتزايد أهمية الاستدامة في المشاريع يوماً بعد يوم، مما يدفع الشركات إلى الاستثمار في تكنولوجيا البناء لزيادة الإنتاجية وتعزيز الاستدامة، واستكشاف منهجيات عمل مبتكرة لتحقيق النتائج المنشودة. ويغطي نطاق تشريعات ولوائح الاستدامة حالياً 20% من المشاريع، ومن المتوقع أن يؤدي اعتماد التكنولوجيا والأساليب المبتكرة إلى اتساع نطاق تأثير الاستدامة ليشمل 90% من المشاريع."  

وتسعى "تريمبل" إلى مواصلة مشاركة أفكارها ورؤاها حول الاتجاهات الناشئة لتكنولوجيا البناء والمزايا التي تتيحها في سوق الإنشاءات السعودي، في ظل تزايد الوعي بأهمية نمذجة معلومات المباني وبيانات الإنشاءات الرقمية باعتبارها عوامل أساسية في تحسين الكفاءة الكلية للمشاريع.

وتعليقاً على مشاركة "تريمبل" في الحدث، قال محمد علي خان، مسؤول الأعمال في السوق السعودي: "تتيح لنا المشاركة في هذه الفعاليات الفرصة لمشاركة خبراتنا في مجال تكنولوجيا البناء، وإبراز أهمية هذه التقنيات لقطاع البناء، لا سيما في المشاريع الكبرى على مستوى المنطقة. ونحرص دوماً على دعم قطاع الإنشاءات السعودي، ونتطلع لمواصلة هذا التوجُّه مستقبلاً."

ويعد مؤتمر ومعرض نمذجة معلومات البناء السعودي 2022 الحدث الأكبر والأبرز في مجال الإنشاءات الرقمية وتكنولوجيا إدارة معلومات البناء في المملكة العربية السعودية. وشكل هذا الحدث منصةً مثالية لـ "تريمبل" لعرض حلولها الرقمية المتطورة في مجال التصميم والبناء والصيانة باعتبارها إحدى الشركات الرائدة في توفير حلول الإنشاءات الرقمية، ومساعدة فرق العمل والمختصين على التواصل وتنفيذ عمليات البناء بشكل أفضل. وتقدم الشركة الحلول المتطورة والشاملة التي توفر الشفافية وترفع مستويات الكفاءة في عمليات البناء.