”إي- سيتي“ تفوز بفئة ”شركة التجزئة الرائدة في تطبيق تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات“ في حفل توزيع جوائز ”قنوات التوزيع لعام 2017“


يأكد قدرتها على طرح رؤية جديدة عن ”مستقبل التكنولوجيا


14 مايو 2017



فازت شركة "إي- سيتي" (عضو مجموعة البطحاء للتجزئة والمنتجات المنزلية)، الذراع الرائد ضمن سلسلة متاجر متخصصة في بيع الأجهزة الإلكترونية من أحدث ومختلف العلامات التجارية، بلقب شركة التجزئة الرائدة في تطبيق تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لهذا العامخلال دورة هذا العام من حفل توزيع جوائز قنوات التوزيع (COC)، وهي مبادرة تنظمها إحدى أبرز المجلات المتخصصة في هذه الصناعة على مستوى المنطقة، وهي مجلة ڤار (VARوذلك بمُناسبة مرور 11 عام على إطلاق هذه الجوائز. وحضر الحفل العديد من كبار المسؤولين والقادة على مستوى شركات التوريد والتوزيع والموزعين المعتمدين من كل أنحاء الإمارات العربية المتحدة.



وحازت شركة إي- سيتي بهذا التكريم تقديراً لنجاحها في تنفيذ حملة إعادة طرح علامتها التجارية، والتي استهدفت من خلالها استعراض أحدث التصورات المبتكرة في تقنيات العرض في مجال التجزئة التي تستعين بها في كل فروعها - مما يأكد قدرتها على طرح رؤية جديدة عن مستقبل التكنولوجيا“. ولقد ألقت إستراتيجية إعادة طرح العلامة الضوء بصورة لافتة على الابتكارات من خلال قيامها بتركيب أحدث تقنيات عرض الأسعار، والتسعير الرقمي، وشاشات العرض التفاعلية في كل فروعها في الإمارات. جدير بالذكر، أن شركة إي- سيتي تفوقت على مرشحين آخرين في تصويت لاستطلاع الرأي على الإنترنت أُجري في الفترة من مارس/ آذار وحتى الأسبوع الثاني من شهر أبريل/ نيسان الماضي، وجرى اختيارها من قبل نُخبة من الخبراء في هذا المجال.



وقال جواد داكير، الرئيس التنفيذي لشركة "إي سيتي"، يسعدنا الحصول على هذا التكريم الذي يُعد بمثابة تقدير لجهودنا التي نبذلها وتفانينا في العمل من أجل تحقيق هذا النجاح. وأضاف إن الابتكار والاستعانة بالتقنيات الحديثة في مجال التجزئة تقعان ضمن المنظومة القيمية لشركة إي- سيتي التي توليهما أولوية كُبرى. ولهذا نسعى جاهدين بأن يختبر العملاء مستقبل التكنولوجيا“، حيث قمنا بإعادة تصميم كل ركن من فروعنا بهدف منهم  كل سبل الراحة وتجربة تسوق مميزة وفريدة.



جدير بالذكر أن شركة إي- سيتي هي ذراع التجزئة الخاصة بتجارة الإلكترونيات المنضوية تحت مجموعة البطحاء الإماراتية - وهي واحدة من أكبر التكتلات التجارية والمؤسسات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تحتضن ما يزيد على 25 شركة وأكثر من 7,000 موظف ضمن سبعة قطاعات صناعية مختلفة؛ وهي قطاع السيارات، والسلع الاستهلاكية، والهندسة، والمنتجات المنزلية، والعقارات، والرعاية الصحية، ومنتجات الرعاية المنزلية والشخصية. وتحظى "مجموعة البطحاء" بحضور قوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مدعومةً بشبكة توزيع تمتد من شبه القارة الهندية إلى أوروبا. وتعمل المجموعة حالياً على تلبية الاحتياجات التجارية ومتطلّبات العلامات التجارية لأكثر من 200 مؤسّسة عالمية على نحو فعال وبصورة مهنية واحترافية راقية.