برنامج "إيمرسون" الشرق الأوسط التدريبي الجديد يرحب بانضمام الخريجين السعوديين


يساهم في التزام إيمرسون بتنمية الكفاءات البشرية بالمملكة العربية السعودية من خلال توظيف وتطوير المواهب المحلية


31 يوليو 2017- أعلنت شركة "إيمرسون أوتوميشن سوليوشنز" (Emerson Automation Solutions) عن إطلاقها  برنامج "دمج المبتدئين التدريبي" (BIT)، حيث انتسب إليه 15 مواطناً سعودياً من الخريجين الجدد من أفضل الجامعات والمعاهد في المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية. ويأتي إطلاق البرنامج في إطار التزام إيمرسون بالاستثمار في الموارد البشرية التي توفرها المجتمعات المحلية التي تستفيد من خدماتها في مختلف أرجاء العالم. وتخطط الشركة لتنظيم البرنامج بصورة سنوية بحيث يستقطب ما لا يقل عن 15 خريجاً كل عام ليتم توظيفهم في مواقع مختلفة في الشركة بنظام الدوام الكامل.



 



ومن المقرر أن يتم توجيه الخريجين الموظفين حديثاً إلى شغل مجموعة من الوظائف التقنية (مثل النظم الإلكترونية وعلوم الكمبيوتر والهندسة الكيميائية والميكانيكية)، والوظائف غير التقنية (مثل الخدمات اللوجستية والمالية والتسويق والإدارة ومراقبة المستندات).



 



ويعكس هذا البرنامج التوظيفي والتدريبي حرص شركة إيمرسون على المساهمة في توجيه استثماراتها لرفد مسيرة التنمية الاقتصادية التي تشهدها المنطقة. وقد صُمم ليسهم في دعم برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية في المملكة العربية السعودية (IKTVA)، عبر تنمية الكفاءات وتطوير المهارات السعودية الشابة واستحداث الوظائف في المنطقة لدفع عجلة التنمية الشاملة. كما سيساعد في تطوير إدارة المشاريع وتوفير الطاقات البشرية اللازمة لها محلياً، بما يسمح بإكمالها بصورة أسرع.



 



ومن المتوقع أن يكتمل البرنامج ويستوفي كافة مراحله خلال أقل من عام نظراً إلى منهجيته التي تسمح للمشاركين بالاطلاع عن كثب على مختلف أنماط العمليات المتعلقة بالأنظمة والحلول من خلال مسابقات متعددة. وسيتم تقييم أداء المشاركين بناءً على تقارير سير العمل والاختبارات التدريبية والمراجعات الرئيسية خلال مراحل البرنامج. وقد بدأت المجموعة الأولى من المنتسبين لبرنامج إيمرسون التدريبي لدمج المبتدئين عملية التدريب خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو.



 



وتعليقاً على البرنامج، قال ليام هارلي، المدير العام لـ"إيمرسون أوتوميشن سوليوشنز" في المملكة العربية السعودية: "لقد وضعنا المعايير والأسس ذات الكفاءة العالية لهذه المجموعة في الأسبوع الأول وما بعده على نحو يعزز رؤيتنا لهذا البرنامج على المدى البعيد. وأشعر بحماسة شديدة لمستقبل إيمرسون في المملكة العربية السعودية من خلال هذا الفريق الرائع وأتطلع إلى رؤية تطور ونمو هذه المجموعة طوال مراحل البرنامج".



 



وتبذل "إيمرسون" جهوداً مستمرة لتقديم الدعم للمملكة العربية السعودية والتي تشمل تطوير المنشآت في مدنية الدمام الصناعية الأولى ووادي الظهران للتقنية. وسيتم افتتاح المنشأة الأولى للمؤسسة في مدينة الدمام الصناعية الأولى خلال العام الجاري لتوفير الخدمات الهندسية والمنصات والتفويض ودعم العمليات التشغيلية ودعم خدمات الصيانة والتصليح بالاضافة الى مختلف أنواع الخدمات، وتقديم الدعم التدريبي للعملاء في هذه المدينة التي تمثل عاصمة المنطقة الشرقية للمملكة العربية السعودية.



 



أما منشآة إيمرسون في وادي الظهران للتقنية، المخطط لإكمالها في أكتوبر 2017، فتم تصميمها للارتقاء بالقدرات البحثية والتطويرية لمرافق إيمرسون القائمة ودعمها في تقديم أفضل الخدمات في قطاعات النفط والغاز والتعدين والعمليات الصناعية الأخرى في السعودية. وسيتم تجهيز المنشأة التي يصل إجمالي الاستثمار فيها إلى 25 مليون دولار أمريكي بأفضل الموارد والتسهيلات الكفيلة بدعم تعاون إيمرسون مع المشاريع الصغيرة والمتوسطة (SMEs) والجامعات والمنظمات الصناعية المحلية لتطوير حلول جديدة لمواجهة مجموعة مهمة من أكثر التحديات الصناعية والتقنية تعقيداً. ولتوفير مزيد من الدعم لمساعي إيمرسون في الاستثمار بتنمية المواهب المحلية، ستعمل المنشأة على دمج مرافق التعليم والتدريب بما يلبي تطلعات الكفاءات البشرية في هذا المجال الحيوي.