معرض "الشارقة، وجهة نظر 5" يجذب الزوار للاستمتاع بأبرز مشاهد الحياة اليومية في الشارقة


تنظمه مؤسسة الشارقة للفنون بمشاركة 62 مصوراً و180 عملاً فوتوغرافياً


أبرز الأحداث الفنية تحت مظلة "صيف الشارقة"


 

·        خالد جاسم المدفع: المعرض عامل إضافي لجذب المزيد من السياح والزوار وتنشيط الحركة التجارية والاقتصادية في إمارة الشارقة

·        خالد جاسم المدفع: المعرض يبرز وجوها ومشاهدا من الحياة اليومية في إمارة الشارقة برؤى متعددة

 

 07 أغسطس 2017- ضمن فعاليات حملة "صيف الشارقة" المنظمة من قبل هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة.انطلقت فعاليات معرض "الشارقة، وجهة نظر 5" في المباني الفنية لمؤسسة الشارقة للفنون، بمشاركة 62 مصورًا فوتوغرافيا من المحترفين والهواة في دولة الإمارات من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي يعرضون فيه 180 عملاً فوتوغرافياً تتمحور حول ثيمة المعرض لهذا العام "العمارة والمشهد الحضري".

وتهدف فعاليات المعرض في نسختها الخامسة التي تنظمها مؤسسة الشارقة للفنون، في رواق (1) ورواق (2) من المباني الفنية للمؤسسة والتي تستمر حتى 5 أكتوبر المقبل، إلى دعم ممارسة هواية التصوير الفوتوغرافي للمحترفين والهواة في الدولة والمنطقة، وتعزيز مهاراتهم المصوّرين وتشجيع مشاركتهم للأفكار والخبرات، إضافة لطرح فرص تعاون جديدة في المجال الثقافي المحلي والإقليمي. ويسلط المعرض الضوء على إمارة الشارقة من خلال وجهات نظر ورؤى مختلفة عبر مجموعة واسعة من الصور الفوتوغرافية المتنوعة.

وأكد سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن معرض "الشارقة، وجهة نظر" أصبح من أبرز المعارض الفنية يجمع عددا كبيرا من المصورين الذين يتمتعون بخلفيات احترافية ومهارات متنوعة في فن التصوير، يبرزون من خلاله صور ومشاهد فنية تعكس الصورة الحضارية لإمارة الشارقة بمختلف أوجهها السياحية والثقافية والبيئية، مما يشكل عاملا إضافيا يجذب المزيد من السياح والزوار وينشط الحركة التجارية والاقتصادية في الإمارة.

وأشار سعادته إلى أن إطلاق المعرض جاء تزامناً مع فعاليات حملة "صيف الشارقة" التي تنظمها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، والتي شهدت منذ بدايتها إقبالاً واسعاً من قبل السياح والزوار والمقيمين، وأضافت نتائج إيجابية على صعيد ترسيخ مكانة الشارقة كواحدة من أهم مراكز الثقافة والفنون والتراث في المنطقة. وشدد سعادته على أهمية إبراز المعالم والمقومات السياحية والثقافية والترفيهية في الإمارة في سبيل جذب المزيد من السياح، والمساهمة في تعزيز مكانتها كوجهة سياحية متميزة محلياً وإقليمياً ودولياً.

وأضاف سعادته: "يشهد المعرض في نسخته الخامسة إقبالاً متزايداً من المصورين الذين يسعون من خلاله إلى مشاركة أعمالهم، خصوصاً وأن النهج المتنوع للحياة الطبيعية والثقافية في إمارة الشارقة ينعكس في وجهات النظر المختلفة للمصورين الممزوجة بالحماس والإقبال على الإخراج الفوتوغرافي الذي يقدم للجمهور صوراً تظهر حرفية عالية في تصوير المشاهد برؤى متباينة، ويمنحهم الفرصة للاستمتاع والتأمل والتقاط أفضل المشاهد."

وأشاد سعادته بالتزام مؤسسة الشارقة للفنون بمسؤوليتها المجتمعية، حيث يشكل هذا المعرض واحدا من البرامج المجتمعية الهامة التي تطلقها المؤسسة بهدف توعية الجمهور بأهمية الفن ودوره في المجتمع الإنساني. وأوضح أن الفن هو انعكاس لثقافة المجتمع، وأن المؤسسة تسعى من خلال هذا المعرض إلى تحفيز المواهب وتشجيعها لإضافة قيمة إيجابية تثري المشهد الفني والثقافي للمجتمع الإماراتي، وتعزز التطوّر والكفاءة في التصوير الفوتوغرافي المحلي والإقليمي، إلى جانب التشجيع على تبادل الخبرات وتعزيز العلاقات وأواصر التواصل فيما بينهم."