"وزارة الصحة ووقاية المجتمع" تدخل شراكة استراتيجية مع كلية فاطمة للعلوم الصحية


في إطار تحقيق المبادرة الوطنية لتعزيز جاذبية مهنة التمريض


4 أكتوبر 2017 - وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اتفاقية شراكة استراتيجية وتعاون فعال لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد مع كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي، وذلك بشأن برنامج ابتعاث الطلبة المواطنين لدراسة بكالوريوس التمريض في الجامعات والكليات المعتمدة في الدولة، ويهدف هذا البرنامج إلى الارتقاء بمستوى مهنة التمريض وتشجيع الطلاب المواطنون للانخراط في هذه المهنة.



 



وتنص المذكرة على تولي الوزارة سنوياً ابتعاث ورعاية عدد من الطلبة المواطنين الحاصلين على الثانوية العامة، وإلحاقهم بالدراسة في كلية فاطمة للعلوم الصحية للحصول على بكالوريوس التمريض، كما تتولى الكلية بالتنسيق مع الوزارة وضع معايير قبول الطلبة سنوياً والإعلان عن البرنامج لدى المدارس الثانوية بالتعاون مع الجهات المعنية الأخرى، إضافة إلى توفير الوزارة فرص العمل لكافة خريجي كلية فاطمة للعلوم الصحية الذين تم التعاقد معهم، إلى جانب التزام الطرفين بالتعاون في مجالات الدراسات والبحوث ذات الاهتمام المشترك.



 



وقع الاتفاقية من جانب وزارة الصحة ووقاية المجتمع سعادة عوض صغير الكتبي، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة، ومن جانب كلية فاطمة للعلوم الصحية سعادة الدكتور أحمد عبد المنان العور، مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية. وتأتي هذه الاتفاقية في إطار تحقيق المبادرة الوطنية لتعزيز جاذبية مهنة التمريض التي أطلقتها الوزارة في العام 2015.



 



وفي هذا السياق، أكد الأستاذ عوض الكتبي على أن وزارة لصحة ووقاية المجتمع ملتزمة بتحقيق المبادرة الوطنية المتمثلة بتعزيز جاذبية مهنة التمريض، من خلال تطوير الكوادر الطبية البشرية وإثرائها بالكادر الوطني المتميز للمساهمة في تقديم رعاية صحية متكاملة لمجتمع دولة الإمارات بإشراف طواقم طبية إماراتية تساهم في تحقيق رؤية الوزارة في توفير نظام صحي فعال ومستدام لمجتمع سعيد، وتحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في تقديم خدمات صحية متميزة لمجتمع دولة الإمارات وفقاً للمعايير العالمية.



 



 



 



 



وأوضحت الدكتورة سمية البلوشي مدير إدارة التمريض أن الوزارة تبذل مساع حثيثة لتشجيع المواطنين على الانخراط في مهنة التمريض وتأهيلهم للعمل في المستشفيات والمراكز التابعة لها، وقد خطت الوزارة خطوات بارزة في هذا المجال من خلال توفير عدد كبير من المنح الدراسية في مجال التمريض بالتعاون والتنسيق مع عدد من الجامعات المحلية لتدريس وتخريج الممرضين من الجنسين ومما يتوجب ذكره بان وزارة الصحة ووقاية المجتمع تصرف مكافاة شهرية لجميع الطلبة الذين يتعاقدون معها بالاضافة إلى أن كلية فاطمة للعلوم الصحية لها سياستها في نظام المكافات المرتبط بالأداء الاكاديمي.