700 ألف حاج يصلون المدينة للمغادرة


متابعة دقيقة لتنقل ضيوف الرحمن إلى المسجد النبوي بحافلات مخصصة


5/9/2017

​المصدر-جريدة اليوم

 

بدأت أفواج الحجيج من ضيوف الرحمن المتعجلين في مغادرة مكة المكرمة بعد أن منَّ الله عليهم بأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وسط منظومة من الخدمات المتكاملة ومشروعات ضخمة وتوسعات عملاقة في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- التي أسهمت في أداء ضيوف الرحمن لفريضة الحج في جو يسوده الأمن والطمأنينة والراحة وألسنتهم تلهج بالدعاء أن يحفظ قادة بلاد الحرمين الشريفين وأن يجزيهم الله خير الجزاء وأن يجعل ذلك في موازين حسناتهم.



وقد غادر أكثر من مليوني حاج المشاعر المقدسة اليومين الماضيين متوجهين إلى المدينة المنورة عبر أسطول كبير من الحافلات المخصصة لنقلهم إلى مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم، حيث وفرت النقابة العامة للسيارات كافة وسائل الراحة للحجاج القادمين إلى المدينة المنورة باستقبال الحجاج الذين قدموا لأداء فريضة الحج عن طريق مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة وتسهيل إجراءاتهم وإنهاء مغادرتهم والذي وصل عددهم إلى 673 ألف حاج عبر أكثر من 3 آلاف رحلة دولية قادمين من 51 دولة.



image 0



حافلات الحجيج تصل المدينة المنورة (تصوير : فيصل حقوي)



ويشرف فرع النقابة العامة للسيارات على شركات نقل الحجاج بالمدينة المنورة بالتنسيق مع المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة وبإشراف من فرع وزارة الحج بالمدينة وتوفير النظم الإلكترونية المتابعة للاستخدامات الإدارية والمالية لإصدار تذاكر الحجاج والاعتمادات، كما يشرف فرع نقابة المدينة المنورة على مراكز مساندة للحافلات بخط الهجرة ومتابعة تحركات الحجاج في هذه المراكز وضمن الحدود الإدارية لكل مركز ويكون الإشراف من الفرع في النطاق الزماني والجغرافي لأعمال فرع المنطقة المركزية للحرم النبوي الشريف والأحياء المحيطة بالحرم ضمن إسكان الحجاج وصالات السفر بمطار المدينة المنورة ومحطة استقبال حجاج البر والبحر بأرض الهجرة ومنطقة الميقات.



image 0



حجاج قبيل مغادرتهم المدينة المنورة



ورفع عدد من الحجاج الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على الاهتمام والرعاية والعناية التي وجدوها منذ وصولهم وحتى إتمامهم مناسك الحج بطواف الوداع، مشيدين بالتنظيم الذي يشهده المسجد الحرام، حيث ينتشر رجال الأمن مشيعين أجواء من الطمأنينة وسط حجاج بيت الله الحرام إضافة إلى مساعدتهم لضيوف الرحمن في كل ما يحتاجونه من خلال إرشادهم وتوجيههم للأماكن التي يريدها الحجاج بكل ود ومعاملة حسنة.



image 0



حجاج عقب المناسك