3 مؤتمرات للضيافة والصناعة والشباب في ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2018


.


26/3/2018

المصدر-جريدة الحياة



الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

 

يشهد ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2018، وتنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وينطلق الأحد المقبل، إقامة ثلاثة مؤتمرات ضمن برنامجه العلمي الذي سيضم إضافة إلى المحتوى والمشاركة المحلية مشاركة عالمية من أكثر من 20 دولة.



وتشتمل المؤتمرات الثلاثة التي تقام برعاية رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، على مؤتمر «الضيافة صناعة واعدة» وسيكون ثاني أيام افتتاح ملتقى السفر والاستثمار السياحي وستركز جلساته على عناوين بارزة تقدم فيها أوراق عمل مميزة تغطي مواضيع النقاش في ست جلسات هي: معايير عالمية لتشغيل المنشآت الفندقية، والجدوى الاقتصادية للاستثمار في الضيافة، وادوات وتطوير الوحدات المفروشة، والتوجهات المستقبلية في صناعة الفندقة، وحلول الوفر المالي وخفض التكاليف في الضيافة، وتكامل وتوازي قطاع الضيافة مع بقية القطاعات.



ويناقش المؤتمر الثاني الذي سيقام تحت عنوان «السياحة صناعة وأكثر» في خمس جلسات مواضيع بعضها يناقش للمرة الأولى في المنطقة وهي الذكاء التقني في السياحة، محطات متنوعة في التجربة السياحية، وصناعة الفعاليات السياحية والثقافية، والانماط والخدمات السياحية، والتجارب الدولية في تطوير الحزم السياحية.



وتماشيا مع التطورات الاقتصادية والاجتماعية في السعودية والمنطقة، ونظرا للطبيعة الديموغرافية للمجتمع السعودي تحديداً اختارت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤتمرها الثالث ليكون تحت عنوان «مؤتمر الشباب - فرص الاستثمار والعمل في السياحة».



وستكون محاور مؤتمر الشباب ذات عناوين جاذبة وواقعية تسهم في تشجيعهم وإلهامهم لتحقيق أحلامهم في هذه الصناعة المهمة عالمياً والواعدة محلياً، اذ سيناقش المؤتمر الختامي للبرنامج العلمي عدة أوراق عمل تتناول تجارب شباب الأعمال، والتجارب العالمية في التدريب والتأهيل وتأثيره في السياحة، وتحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة في السياحة، والفرص الاستثمارية من فكرة الى مشروع، وتوطين المهن السياحية.