«البديع والسلام» أول أحياء الدمام لـ «تأهيل المجاورات السكنية»


محاور ربط للتنقل بين مركز المدينة والكورنيش على شارع الخليج العربي http://www.alyaum.com/articles/6017029/المحليات/البديع-والسلام-أول-أحياء-الدمام-ل-تأهيل-المجاورات-السكنية


16/5/2018

المصدر-جريدة اليوم



















المنطقة المركزية والترفيهية

 
استعرضت ورشة (تأهيل المجاورات السكنية) الوضع الراهن لحي البديع وحي السلام بوسط الدمام والمعايير التي تم بموجبها لاختيارها لتكون باكورة مشاريع الأمانة لإعادة تأهيل المجاورات السكنية القائمة.


ونظمت ورشة العمل أمانة المنطقة الشرقية برعاية أمينها م. فهد الجبير، أمس الاول، بحضور الوكلاء والوكلاء المساعدين ومدراء الادارات، والتي نظمتها أمانة المنطقة الشرقية، بمشاركة فريق من مركز تحقيق الأهداف بوزارة الشؤون البلدية والقروية.


وهدفت الورشة التي أعد لها فريق العمل بالإدارة العامة للدراسات والتصاميم بوكالة التعمير والمشاريع بأمانة المنطقة الشرقية، بالتعاون مع المكتب الاستشاري الى استعراض منهجية إعادة تأهيل المجاورات السكنية ضمن مشاريع مبادرة أنسنة المدن والتي تندرج ضمن محور تحسين المشهد الحضري بالمدن السعودية، والمنبثق من برنامج تحقيق مستهدفات ومبادرات التحول الوطني للقطاع البلدي 2020 التي تهدف الى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والتي تعتمد على 3 محاور وهي المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح، حيث تهدف مبادرة أنسنة المدن الى تعزيز البعد الانساني وتقوية الروابط الاجتماعية من خلال تطبيق المعايير التصميمية والمواصفات الفنية لعناصر البيئة العمرانية وتطبيق أفضل الممارسات في مفهوم الوصول الشامل لتحقيق مستوى نموذجي في المدن تتوافر به جودة الحياة للسكان وصديقة للبيئة والانسان، حيث يتم تحديد معايير اختيار المواقع، وذلك لقربها من المنطقة المركزية بالدمام وكورنيش الدمام، والكثافة السكنية العالية، واكتمال الخدمات، إضافة الى أنها مناطق تجمع كالمدارس والمساجد ومراكز التسوق.


وتم اختيار حي البديع وحي السلام بوسط الدمام وفقا لمعايير تم بموجبها اختيارها لتكون باكورة مشاريع الأمانة لإعادة تأهيل المجاورات السكنية القائمة لرفع مستوى رضا المستفيدين، من خلال تأهيل عناصر البيئة العمرانية من طرق وأرصفة وممرات مشاة وفقا لأفضل الممارسات والتجارب لمعايير أنسنة المدن والوصول الشامل، إضافة الى استعراض تحديات الوضع الراهن والمعالجات المقترحة وفقا لحلول هندسية مناسبة بحيث يتم خلق بيئة حضرية آمنة وممتعة ومشجعة الى تغير السلوك ومحفزة للتنقل من والى مواقع التجمع كالمدارس والمساجد والحدائق والمراكز التجارية وغيرها من مرافق الخدمات من خلال ممارسة المشي.


كما تم استعراض المكتسبات التي تتحقق من إعادة تأهيل عناصر البيئة العمرانية ومعالجة التشوه البصري لعدد 3 محاور رئيسة لكل من شارع عبدالله بن رواحة والشارع الحادي عشر والتاسع بالدمام وفقا لمعايير الأنسنة والوصولية والاستدامة لتكون محاور ربط للتنقل بين مركز المدينة وكورنيش الدمام على شارع الخليج العربي، بشكل آمن وممتع ومحفز على التنقل من خلال ممارسة المشي، مما سوف يخلق منطقة من عدة استخدامات وهي مركز المدينة التجاري وكورنيش الدمام ذو الطابع الترفيهي والمجاورات السكنية المحاذية لتكون نموذجا مثاليا لتطوير المجاورات، لتكرارها وتوسيع تطبيقها على باقي أجزاء مدن ومحافظات أمانة المنطقة الشرقية.