عقد مجلس السياحة والثقافة بغرفة جدة، افتراضياً عبر منصة زوم لقاءه الثامن، اليوم، بمقر الغرفة الرئيسي، بحضور صاحب السمو الأمير عبدالله بن سعود بن محمد رئيس المجلس، ونائب الرئيس إيهاب بن حسن أبوركبة.



وتحدث سمو الأمير عبدالله بن سعود بن محمد حول الرؤية الطموحة للإسهام في نمو القطاع وتنويع الفرص الاستثمارية الواعدة فيه بما يتعايش مع رؤية المملكة 2030، التي تنظر إلى هذا القطاع كشريك رئيس في نمو الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى مضي المجلس منذ إنشائه ضمن المجالس القطاعية بالغرفة لمواجهة التحديات التي تعترض هذا القطاع الحيوي المهم، بالتعاون مع العاملين في القطاع السياحي والثقافي والمستثمرين، منوهاً بالعمل مع أمانة محافظة جدة كشريك إستراتيجي بالمجلس لتقديم برنامج "إجادة"، خدماته للعاملين والمستثمرين في القطاع من توفير بيئة صحية ومهنية ذات جودة عالية ترتقي بالخدمات المقدمة، وتعزز ثقة المجتمع بالرقابة والخدمات البلدية التي ستسهم في تحسين جودة الحياة.



ودعا سموه أصحاب الأعمال والجهات ذات العلاقة ، بالاستثمار في المنتجات السياحية للمضي نحو تبني المبادرات وتحويلها إلى مشروعات ذات قيمة مضافة على السياحة السعودية .



وناقش برنامج لقاء مجلس السياحة والثقافة ، تفعيل دور "إجادة" في رفع التوعية وتحسين أداء قطاع المطاعم، وإمكانية وجود آلية للتقييم الذاتي لأصحاب القطاع لمساعدتهم على الرقي بالأداء، متطلعاً لاستحداث نظام تحفيزي لمنشآت المطاعم والمقاهي مرتبط بنقاط تحسب للمنشأة نهاية كل عام، مما يلعب دوراً في تحفيز المنشأة ورفع أدائها.