"سياحة الشارقة" تشارك في معرض كازاخستان الدولي للسياحة والسفر"


ضمن مساعيها الدؤوبة لاستقطاب المزيد من السياح



16 أبريل 2018


تشارك "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" على رأس وفد رفيع المستوى من إمارة الشارقة في "معرض كازاخستان الدولي للسياحة والسفر"، والذي تحتضنه مدينة ألماتي الكازاخستانية في الفترة من 18 إلى 20 أبريل الجاري في "مركز ألماتي الدولي للمعارض". وتأتي الخطوة ضمن مساعي الهيئة الدؤوبة لتعزيز مكانة الشارقة على خارطة السياحة العالمية واستقطاب المزيد من السياح.



 



وتولي الهيئة أهمية عالية لـ "معرض كازاخستان الدولي للسياحة والسفر" كونه منصة استراتيجية لدعم الجهود الوطنية الرامية إلى تشجيع السياحة الدولية إلى الشارقة وفتح أسواق سياحية جديدة، وفي مقدمتها السوق الكازاخستاني، بما يحقق "رؤية الشارقة السياحية 2021" في زيادة التدفقات السياحية لتصل أعداد زوار الشارقة إلى 10 مليون سائح بحلول العام 2021.



 



وأكّد سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، بأنّ أهمية المشاركة في "معرض كازاخستان الدولي للسياحة والسفر" تأتي ضمن التزام الهيئة بالعمل وفق التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في جعل الإمارة إحدى أفضل الوجهات  السياحية العائلية ."



 



وأشار المدفع  إلى أهمية مشاركة الهيئة في المعارض السياحية الدولية الكبرى، قائلاً: "ترتكز خطط الهيئة التسويقية على تلبية متطلبات سوق السياحة في الإمارة و تلبية المتطلبات المستقبلية للقطاعين السياحي والتجاري .وتهدف مشاركتنا في معرض كازاخستان الدولي للسياحة والسفر إلى استعراض أبرز المقومات السياحية الفريدة للإمارة والتي تضعها في مصاف الوجهات السياحية المفضلة للكثير من السياح الباحثين عن الوجهات الغنية بالتراث و الأصالة.



 



وأضاف سعادته : "تضع الهيئة نصب أعينها  مسؤولية دفع عجلة تطوير القطاع السياحي ، بالتنسيق مع القطاعين الحكومي والخاص بهدف تسريع وتيرة انجاز المشاريع التنموية السياحية ، والتي تسهم في دعم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية التي تصب في مصلحة إمارة الشارقة، وتحقيق النمو والازدهار المستدام. ونولي أهمية خاصة لتسهيل قدوم السياح الكازاخستانيين، نظراً لما تشكله العلاقات التاريخية بين دولة الإمارات عموماً ودولة كازاخستان ، حيث شهدت السنوات الأخيرة علاقات مكثفة بين الطرفين على مختلف الأصعدة وفي شتّى المجالات، جاء ثمرتها اعفاء السياح الكازاخستانيتين من الحصول على تأشيرة دخول مسبقة لزيارة الدولة



 



وتتمتع الإمارة بمقومات سياحية متميزة كإرثها التاريخي والحضاري والثقافي، مما جعلها تستقطب 18274 سائحاً كازاخستانياً خلال عام 2017، حيث لا تزال الإمارة تحافظ على هويتها  وثقافتها التي تعكس عمق التراث المحلي ، الأمر الذي  جعلها محط أنظار الجميع، ومقصداً مفضلاً للعلم والثقافة والتراث والفنون.



 



ولقد لعبت الهيئة دوراً رئيساً في مجال الترويج، حيث قامت بإطلاق العديد من المبادرات والأنشطة خاصة على المستوى السياحي والترويجي للإمارة، من بينها إقامة ورش عمل  و جولات ترويجية ، استعرضت من خلالها أهم مستجدات وأبرز المشروعات السياحية في الشارقة، أمام وفد مكون من حوالي 100 شركة سياحية كازاخستانية كان الهدف من ورائها الترويج للإمارة سياحياً في كازاخستان.



 



وسجل قطاع الضيافة في الشارقة ارتفاعًا ملحوظًا في عدد النزلاء والزوار خلال العام الماضي مقارنة بعام 2016، حيث يضم قطاع السياحة والضيافة في الإمارة حالياً 102 منشأة فندقية،  توفر حوالي  10,000غرفة فندقية. ومن المتوقع أن تضيف المشاريع السياحية والفندقية التي تستكمل حالياً، قيمة مضافة على القطاع السياحي في الإمارة، حيث يأتي في مقدمها مشروع "واحة البداير" الترفيهي، ومشروع "كلباء للسياحة البيئية"، و"فندق البيت"، وفندق "نوفوتيل إكسبو الشارقة" ومنتجع "أنانتارا الشارقة"، و"فندق بولمان"، و"نُزل صخرة الأحفور" في مليحة، و"دبل تري باي هيلتون" الشارقة، إضافة إلى عدة مشاريع فندقية جديدة والتي سيتم الإعلان عنها بالتفصيل، خلال مشاركة الهيئة في المعرض.



 




يضم  وفد إمارة الشارقة إلى المعرض، ممثلين عن هيئات وجهات عدة، أبرزها "مطار الشارقة الدولي"و  "وكالة مطار الشارقة للسفريات" (ساتا)، و "طيران العربية"، و"الريس للسياحة والعطلات"،  و "منتجع وسبا أوشيانك خورفكان"، و"فندق رامادا الشارقة"، و"فندق كوبثورن الشارقة"، و"فندق شيراتون الشارقة"، وفندق "ذا أكت"، و"فتدق هيلتون الشارقة"، و"منتجع راديسون بلو الشارقة"، و"منتجع كورال بيتش الشارقة"، و"فندق شاطئ الشارقة" و "منتجع الخالدية" .