"ورشة حكومة دبي" تنظم برامج تدريبية لموظفي إدارة الصيانة الهندسية بالتعاون مع شركات رائدة


سعياً وراء رفد كوادرها بأدوات توظيف الابتكارات المتقدمة بما يتواءم وتوجهات حكومة دبي


7 مايو 2019 - استكمالاً للجهود الحكومية لبناء كفاءات بشرية قادرة على مواصلة مسيرة الريادة، نظمت "ورشة حكومة دبي" مؤخراً سلسلة من البرامج التدريبية الموجّهة لرفد موظفي إدارة الصيانة الهندسية بالمعرفة والخبرة الضامنة لتعزيز الاستخدام الأمثل لأحدث النظم التكنولوجية والتطبيق الفعّال لأعلى المواصفات الدولية وأفضل الممارسات المهنية بما يتواءم وتوجهات حكومة دبي. واستقطبت البرامج التدريبية مشاركة واسعة من الموظفين، الذين تعرفوا على أحدث الابتكارات المتقدمة والتقنيات المحوسبة في مجال فحص هياكل المركبات وعمليات اللحام والصيانة الدورية، وذلك بإشراف خبراء من نخبة الشركات الرائدة، وعلى رأسها "شركة أرواني التجارية" و"المشاريع الألمانية الخليجية المحدودة" و"أشوك ليلاند".



 



وأوضح فهد أحمد الرئيسي، نائب المدير التنفيذي لـ "ورشة حكومة دبي"، بأنّ تنظيم البرامج التدريبية يندرج في إطار حرص الورشة على تطوير أطر العمل لتواكب التوجهات الحكومية في بناء حكومة المستقبل التي تحقق سعادة المتعاملين باعتبارها الهدف الأسمى والأولوية القصوى في دولة الإمارات، مؤكّداً الالتزام المستمر بتوفير البيئة الداعمة لتطوير الكفاءات البشرية المؤهلة لمواكبة التحول التكنولوجي المتسارع وتسخير إمكاناتها العالية في خدمة مسيرة تميز العمل الحكومي.



 



وأضاف الرئيسي: "شكلت البرامج التدريبية الموجهة لفريق الصيانة فرصة مثالية لصقل مهارات موظفينا بما يتوافق والتطور التكنولوجي المتسارع، سيّما وأنّها مصمّمة بالتعاون مع كبرى الشركات الرائدة في سبيل الارتقاء بقدرة وإنتاجية وأداء كفاءاتنا البشرية، بما يصب في خدمة رؤيتنا المتمثلة في "مركبات آمنة وخدمات



 



رائدة". ويدفعنا نجاح الخطوة إلى مواصلة جهودنا الحثيثة للاستثمار في العنصر البشري الذي يعتبر دعامة أساسية لترجمة التطلعات الطموحة، عملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة في  تطوير وتأهيل وتدريب كوادرنا البشرية كونها السبب الأول في تحقيق الغايات والدعامة الأساسية لتعزيز ريادة حكومة دبي كنموذج متميز للعمل الحكومي."