هيئة أبوظبي الرقمية تكرّم خريجي الدفعة الثانية من أصحاب الهمم المنتسبين لمبادرة "دعم" 2019


في إطار التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية، وبالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم


28 نوفمبر 2019- نظمت هيئة أبوظبي الرقمية، الجهة المعنية بقيادة مسيرة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي، حفلاً لتكريم خريجي الدفعة الثانية من مبادرة " دعم" 2019، وهي برنامج تدريبي مكثف لتدريب وتطوير قدرات ومهارات مواطني دولة الإمارات من أصحاب الهمم وإعدادهم لسوق العمل.

وقام بتكريم الخريجين كل من سعادة الدكتورة روضة السعدي، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية، وسعادة عبدالله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بحضور الإدارة العليا في هيئة أبوظبي الرقمية ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وعدد من ذوي أصحاب الهمم. 

وقالت سعادة الدكتورة روضة سعيد السعدي، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: " قمنا بإطلاق هذه المبادرة انسجاماً مع التوجهات الرئيسية لحكومة أبوظبي الرامية إلى تمكين أصحاب الهمم، وتوفير الفرص المتكافئة لدمجهم في مجالات التعليم والتوظيف والمشاركة المجتمعية وغيرها. وقد جاء إطلاق هذه المبادرة من خلال مركز اتصال حكومة أبوظبي التابع للهيئة، وذلك من منطلق إيماننا بقوة إرادتهم وقدراتهم على المشاركة الإيجابية والفعالة في دعم مسيرة التنمية وتعزيز الاقتصاد الوطني.

وأضافت السعدي: "تعتبر مبادرة "دعم" نتاجاً للتعاون الحكومي بين هيئة أبوظبي الرقمية ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تمكين المواطنين الإماراتيين من أصحاب الهمم، من المساهمة في دعم وتعزيز مسيرة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي، وفي الوقت نفسه تقديم نماذج إيجابية من أصحاب الهمم في المجتمع الإماراتي"، مشيدة سعادتها بالخدمات العديدة التي تقدمها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وجهودها المبذولة لرعايتهم ودمجهم في المجتمع.    

وأكدت السعدي أن هذه المبادرة تؤسس لمزيد من التعاون المستقبلي مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والذي يتمحور حول تمكين أصحاب الهمم، وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم، عبر تقديم الخدمات التي تحقق لهم التمتع بجودة حياة ذات مستوى عالٍ بالاستفادة من التكنولوجيا الحديثة.

من جانبه، قال سعادة عبدالله عبدالعالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم: تعمل مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم جاهدة على ترجمة توجهات الحكومة الرشيدة في دمج مجتمعي فعال لاصحاب الهمم من خلال انشاء برامج توظيف ذات استدامة وداعمة لتنمية الدولة وإمارة أبوظبي، وذلك ضمن رؤية المؤسسة بحقوق متكافئة تعمق السعادة والتمكين المجتمعي للأشخاص من أصحاب الهمم، وتأتي مبادرة " دعم" بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية في إطار جهود مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم نحو تمكين ودمج أصحاب الهمم في المجتمع، والعمل على توفير فرص عمل حقيقة خاصة بهم في المؤسسات والدوائر وفي القطاعات الحكومية والخاصة المختلفة، ملائمة لقدراتهم وإمكاناتهم.  

وأكد أن مؤسسّة زايد العليا وعلى رأسها سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة، تقدر عالياً الدور الذي تلعبه هيئة أبوظبي الرقمية التي تقود المستقبل الرقمي لإمارة أبوظبي عبر دعم الشركاء الحكوميين لتقديم الخدمات وبناء منظومات العمل، بُغية إثراء جودة الحياة وزيادة الفرص من أجل نمو الأعمال والأفراد ومنهم أصحاب الهمم، مشيراً إلى أن مبادرة "دعم" تمثل نموذجاً في التعاون المجتمعي الناجح بين الجانبين يفتح مجالات جديدة وتوفير فرص تدريبية بمستويات عالية لأصحاب الهمم، والرقي بالمستوى العلمي لهم بما يتوافق مع أفضل المعايير العالمية، وأشاد في هذا الإطار بما تقدمه جميع مؤسسات الدولة من دعم لا محدود لأصحاب الهمم، الأمر الذي يسهم في رفعة وتقدم وطننا الغالي الإمارات.

وأوضح سعادة عبد الله الحميدان ان الشراكة بين " زايد العليا " و" أبوظبي الرقمية " تساعد في تطبيق خطة المؤسسة الاستراتيجية التي ترتبط بشكل مباشر مع أهداف المحور الاجتماعي في امارة أبوظبي بشأن زيادة تمكين أصحاب الهمم وتطوير البيئة التربوية والتأهيلية، وتنويع فرص العمل لهم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة بالعمل على بناء جسور التواصل مع كافة فئات ومؤسسات المجتمع، بهدف تعريفهم بقدرات أصحاب الهمم من أجل دمجهم مع الفئات الأخرى، وتنمية روح العمل لدى طلبة المؤسّسة.

وهنأ الخريجين الذين تمكنوا من اجتياز البرنامج التدريبي، كما شكر أولياء الأمور والأسر التي تدعم وتتعاون مع المؤسسّة لتحويل ابنائهم إلى عناصر منتجة وفاعلة في المجتمع.

بدورها أوضحت منى المرزوقي، مدير قسم دعم الأعمال في مركز اتصال حكومة أبوظبي أن مبادرة "دعم" تتضمن برنامجاً تدريبياً يمتد على مدار 5 أسابيع، تم تصميمه لتدريب أصحاب الهمم وتطوير قدراتهم وإعدادهم لسوق العمل. وبعد الانتهاء من البرنامج التدريبي واتمام متطلباته بنجاح، يتم تعيين نسبة محددة من المشاركين من أصحاب الهمم في مركز اتصال حكومة أبوظبي بوظيفة ممثل خدمة المتعاملين.

مذكرة تفاهم  

وعلى هامش حفل التكريم، وقعت هيئة أبوظبي الرقمية مذكرة تعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم هدفت لتعزيز التعاون بين الجانبين، لا سيما في مجال إدراج خدمات مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في منظومة "تم"، بالإضافة إلى ضمان موائمة منظومة "تم" مع احتياجات أصحاب الهمم، فضلاً عن التعاون لزيادة الوعي في المجتمع حول منظومة "تم" في سياق جهوزيتها في خدمة اصحاب الهمم.

وقع المذكرة سعادة الدكتورة روضة السعدي المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية، وسعادة عبدالله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بحضور عدد من المسؤولين من كلا الطرفين.  

كما هدفت الاتفاقية إلى وضع واعتماد معايير وصول أصحاب الهمم لقنوات منظومة "تم" والتعاون لتهيئة مراكز الخدمة التابعة لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وتعزيز جهوزيتها لتقديم خدمات منظومة "تم".

يشار إلى أن حفل التكريم تضمن فقرات موسيقية بمشاركة الفرقة الموسيقية التابعة لشرطة أبوظبي، كما قدم عدد من أصحاب الهمم من مؤسسة زايد العليا فقرة موسيقية، فضلاً عن مشاركة أصحاب الهمم بعرض مشاريع، وتقديم رسومات ولوحات فنية.