"كانون" تكشف النقاب عن 3 عدسات جديدة من نوعRF


مُتضمنةً العدسة الأولى من نوعها في العالم والتي توفر إمكانات غير مسبوقة للمصورين الفوتوغرافيين


17 أبريل 2021- أعلنت "كانون أوروبا" (Canon Europe) عن إطلاقها ثلاث عدسات جديدة من نوع RF، بالتزامن مع إعلانها عن تطوير كاميرا التصوير الاحترافي بدون مرآة عالية السرعة والاستجابة (EOS R3) المصممة لمنح مصوري الأحداث الرياضية والأخبار ميزة التقاط الحدث بسرعة.

وتنضم عدسات (RF 400mm F2.8L IS USM) و(RF 600mm F4L IS USM) إلى مجموعة الشركة الواسعة من عدسات RF الرائدة على مستوى الصناعة والمتميزة بصرياً والمخصصة لنظام التصوير EOS R من "كانون"، وهو نظام تم تصميمه لتلبية المتطلبات المستقبلية للتصوير ومنح المصورين قدرات تصوير متميزة حاضراً ومستقبلاً. وتعد هذه العدسات المقربة المثالية لمصوري الحياة البرية والأحداث الرياضية هي الأولى ضمن مجموعة عدسات RF التي تدعم ميزة التحريك الآلي المزدوجة، ما يمكن كاميرات التصوير من تركيز الصورة بشكل أسرع من ذي قبل، ما يمكن المصورين المحترفين على مواكبة مسار الحدث حتى عند التقاط الصور بسرعة 30 إطار في الثانية.

 كما أطلقت الشركة عدسة (RF 100mm F2.8L MACRO IS USM)، وهي أول عدسة AF MACRO في العالم مزودة بميزة التكبير حتى 1.4x[1]. وتعد هذه العدسة ضرورية لجميع المصورين، بدءاً من الهواة إلى المحترفين، الساعين إلى تحسين مهاراتهم الابداعية مع المزايا القوية التي تتيحها كاميرات وعدسات EOS R System.

 

RF 400mm F2.8L IS USM and RF 600mm F4L IS USM – عدستين فائقتي التقريب مع سرعات تركيز مذهلة

تم تصميم العدستين RF 400mm F2.8L IS USM and RF 600mm F4L IS USM على التوالي، وفقاً للتقنية المعتمدة في صناعة العدستين الثوريتين EF 400mm f/2.8L IS III USM and EF 600mm f/4L III USM وهما العدستان فائقتي التقريب الأكثر إقبالاً من جانب مصوري الحياة البرية والأحداث الرياضية المحترفين. وفي حين أن الزجاجات والمكونات المكيانيكية للعدستين هي إلى حد كبير نفسها في عدسات EF، إلا أن قدرات هذه العدسات فائقة التقريب هي من المستوى التالي كونها تستفيد بشكل كامل من نظامي EOS R System وRF Mount الثوريين من "كانون".   

وسيحظى محترفو التصوير ممن يستخدمون هذه العدسات بأطوال بؤرية مذهلة – وحتى أكثر من ذلك عند استخدامها مع موسعات المدى 1.4x و2x RF – بالإضافة إلى أداء بصري فائق وتركيز سريع ووزن خفيف وتوازن مُحسن عند استخدامها مع كاميرا Canon EOS R System .

وتحتوي عدستا RF 400mm F2.8L IS USM and RF 600mm F4L IS USM على المزايا الرائدة لعدسات RF من "كانون" مثل التحكم بفتحة العدسة 1/8th للفيديو، ومثبت الصور البصري المُحسن، وهي ميزة يتيحها نظام الاتصال RF Mount، مما يوفر 5.5[2] عمليات توقف. وبالإضافة إلى ذلك، تدعم هذه العدسات ميزة التحريك الآلي المزدوجة للحصول على تركيز بؤري تلقائي أسرع مع الأجسام المستقبلية. ونتيجة لذلك، يمكن للمصورين المحترفين تصوير اللقطات البعيدة والحركة السريعة للأجسام التي تنتهي في غضون أجزاء من الثانية. كما تتميز كلا العدستين بثلاث سرعات للتحكم اليدوي من أجل التحكم الدقيق والتركيز اليدوي طوال الوقت – مما يسمح بإجراء التعديلات دون تغيير الوضعيات. كما يمكن للمصورين المحترفين تخزين مجموعتين من الضبط البؤري المسبق للوصول إليها بسرعة، مما يوفر الوقت عندما يحتاجون للتصرف بسرعة وتمكينهم من سحب التركيز البؤري عن تصوير الفيديو. كما يمكن أيضاً استخدام حلقة التركيز البؤري كحلقة تحكم مع كاميرات سلسلة EOS R.

وبفضل استخدام الفلوريت وزجاج Super UD بالإضافة إلى التغليف بطبقات ASC وSuper Spectra، حتى في فتحة العدسة القصوى f/2.8، توفر العدسة RF 400mm F2.8L IS USM وضوحاً استثنائياً في مختلف أنحاء الإطار. وتقدم العدسة RF 600mm F4L IS USM نفس هذه الميزة المتمثلة في تقليل التشوه والتوهج- حتى عند فتحة العدسة القصوى f/4- مما يضمن الحصول على صور احترافية بأعلى جودة من الحافة للحافة. وتدعم عدستا RF 600mm F4L IS USM بفضل بؤرتها الواسعة البالغة f/4، وRF 400mm F2.8L IS USM بفتحة تبلغ f/2.8، واللتان تعملان بكفاءة في ظروف الإضاءة المنخفضة، 5.5 عمليات توقف لتثبيت الصورة، مما يقلل من اهتزاز الكاميرا حتى في ظروف الإضاءة الخافتة، ما يجعلهما مثاليتان للمصورين المحترفين لأخذ اللقطة المثالية في مختلف الظروف. 

وتتميز هاتان العدستان اللتان تم تطويرهما لتعزيز ثقة المصورين، بخفة الوزن ويمكنهما تحمل الظروف الصعبة التي يعمل بها المصورون المحترفون. فسواء كان المصورون يعملون في جو ممطر أو في رحلة سفاري مغبرة، تجتاز هاتان العدستان الاختبار نظراً لجودة التصميم الاسطوري للعدسات من الفئة L وسطحها الأبيض العاكس للحرارة.  

العدسة RF 100mm F2.8L MACRO IS USM- عدسة مقربة وطولية لصورة مثالية

تعد RF 100mm F2.8L MACRO IS USM عدسة متعددة الاستخدام وهي أداة لا غنى عنها للمصورين المحترفين وشبه المحترفين والهواة على حد سواء للتصوير بتقنية التقريب وكذلك الصور الثابتة والشخصية. وتسمح نسبة التصوير الأعلى من المتوسط والبالغة 1.4:1- التي أصبحت ممكنة بفضل النظام العائم للعدسة والتركيز الخلفي القصير- للمصورين التقاط تفاصيل استثنائية عن قرب. ويعد البعد البؤري الرائع البالغ 100مم عند فتحة العدسة f/2.8 مثالياً لأولئك الذين يتطلعون إلى التقاط  صور شخصية مذهلة.    

وبالإضافة إلى ميزة التكبير المذهلة، فإن الميزة البارزة والتحسين الذي طرأ على نسختها EF- EF 100mm f/2.8L Macro IS USM- هي حلقة التحكم في الانحراف الكروي المتغير والقابل للتعديل الجديدة. ويمكن للمصورين من خلال هذه الميزة تغيير مظهر الخلفية و"بوكيه" المقدمة مع السماح لهم بإنشاء تأثير تركيز بؤري خفيف على الهدف. وتوفر بؤرة العدسة القصوى البالغة f/2.8 مع 9 شفرات للغالق عمقاً ضحلاً لمجال التصوير و"بوكيه" رائع. وبفضل جودة الصور الاحترافية المعهودة لمجموعة عدسات RF من "كانون"، تم تصميم العدسة المتطورة RF 100mm F2.8L MACRO IS USM لتوفر صوراً واضحة وعالية التباين من الحافة للحافة.    

وتتميز العدسة RF 100mm F2.8L MACRO IS USM أيضاً بما يصل إلى 5 عمليات توقف لتثبيت الصورة بصرياً و 8 عمليات توقف مثبتة للصور (باستخدام معايير CIPA) عن استخدامها مع الكاميرتين EOS R5 EOS R6، مما يقلل بشكل كبير من اهتزاز الكاميرا أثناء حملها باليد. كما يوفر التركيز البؤري التلقائي المزدوج Dual Nano USM AF تركيزاً تلقائياً سلساً ودقيقاً وعالي السرعة بشكل صامت تقريباً، بينما يتم أيضاً كبح التغير في الطول البؤري والناجم عن ضبط مسافة التركيز للعدسة- مما يجعلها مثالية لتصوير الأفلام ومرحلة ما بعد الإنتاج عند دمج عدة صور للحصول على التركيز المطلوبFocus Stacking.

وللمزيد من المعلومات حول عمليات إطلاق RF 400mm F2.8L IS USM, RF 600mm F4L IS USM and RF 100mm F2.8L MACRO IS USM and the EOS R3، يرجى زيارة:

https://ar.canon-me.com/lenses/rf-400mm-f2-8l-is-usm/

https://ar.canon-me.com/lenses/rf-600mm-f4l-is-usm/

https://ar.canon-me.com/lenses/canon-rf-100mm-f2-8l-macro-is-usm/

https://ar.canon-me.com/cameras/eos-r3/
 


[1] لكاميرات ذات عدسات قابلة للتبديل، وكاميرات غير المُزوَّدة بمرآة، استبيان "كانون" اعتبارًا من 13 أبريل 2021

 


[2] وفقًا لمعايير CIPA