الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يشيد برؤية "فالكن سيتي أوف وندرز" في معرض "سيتي سكيب غلوبال"


وسط إقبال واسع على منصتها خلال أبرز حدث مخصص للقطاع العقاري على مستوى العالم


11 سبتمبر 2017 - قام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بزيارة منصة "فالكن سيتي أوف وندرز"، الشركة المطوّرة للمشروع العقاري الضخم متعدد الأغراض "فالكن سيتي أوف وندرز" الذي يجري تنفيذه حالياً في دبي، وذلك ضمن فعاليات الدورة السادسة عشرة من معرض ومؤتمر "سيتي سكيب غلوبال" الذي يقام خلال الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي.



وتأتي زيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بهدف التعرف على هذا المجمع متعدد الاستخدامات الذي ذاع صيته على مستوى العالم نظراً لمساحته الهائلة التي تصل إلى 41 مليون قدم مربع والمفهوم الفريد للعيش والاسترخاء والعمل "العالم في مدينة" الذي رافق انطلاقته. وقد أثنى سموّه في معرض هذه الجولة على الدور الفاعل والمؤثر لهذا المشروع الضخم في تعزيز سمعة دبي كسوق عقاري ديناميكي مليء بالعروض المتنوعة والفرص الواعدة، وأعرب عن إعجابه بالمفهوم المبتكر الذي قام عليه هذا المشروع والذي تمتزج فيه بانسجام كامل روح دبي المعاصرة وبيئتها متعددة الثقافات مع تراثها العريق.



وفي تعليق له قال سعادة سالم الموسى، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة "فالكن سيتي أوف وندرز": "تبرز أهمية مشاركتنا في مثل هذه الفعاليات الكبرى في كونها توفر منصة فعالة لإطلاع الحضور عن تقدم سير العمل في مشروعنا الضخم وتعريفهم بمدى مساهمته في تحقيق أهداف رؤية دبي. وسنواصل جهودنا من أجل تنفيذ المزيد من المشاريع الرامية إلى إبراز مدينة دبي كمقصد عالمي للترفيه وأسلوب الحياة ووجهة مرموقة للأعمال، مستمدين أفكارنا المبتكرة من الدعم الذي تقدمه لنا قيادتنا الرشيدة. ونحن نهدف إلى إلقاء الضوء على مشروعنا باعتباره أحد العناصر الفريدة التي من شأنها أن تكمل رؤية دبي الطموحة لتطوير قطاع العقارات."


وتبرز مكانة "فالكن سيتي أوف وندرز" باعتباره أحد أهم معالم جذب الزوار في "سيتي سكيب غلوبال"، أكبر معرض ومؤتمر مخصص للقطاع العقاري والذي يلعب دوراً فاعلاً في فتح آفاق استثمارية واسعة كونه يمثل منصةً حيوية للحوار حول الفرص المستقبلية والتحديات التي يواجهها القطاع العقاري ويقدم أفضل الممارسات المتبعة في هذا المجال.