"هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" تكشف عن تفاصيل هذا الحدث الرياضي الضخم


20 عاماً من التشويق والترفيه في أسبوع الشارقة للبطولات العالمية المائية


تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لحكومة الشارقة، كشفت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن تفاصيل النسخة العشرين من أسبوع الشارقة للبطولات العالمية المائية، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته في واجهة المجاز المائية، بحضور سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس الهيئة وسعادة علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية، ونيكولو دي سان جيرمانو، المروج العالمي لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1، ومجموعة من المتسابقين المشاركين في هذه البطولة.
وكشف سعادة خالد المدفع في كلمته خلال المؤتمر الصحفي عن تفاصيل "أسبوع الشارقة للبطولات العالمية المائية"، مشيراً إلى أن الفعاليات ستشتمل على سباقات الزوارق السريعة "فورمولا 1"- جائزة الشارقة الكبرى للعام العشرين على التوالي، بالإضافة إلى النسخة الخامسة من بطولة العالم لسباقات الدراجات المائية، وذلك في الفترة من 17 ولغاية 21 ديسمبر الجاري، حيث ستشهد بحيرة خالد وإمارة الشارقة سلسلةً مميزة من العروض والمنافسات المائية ذات المستوى العالمي في الأداء والتقديم وحتى في مستوى التحدي والتشويق. كما لفت المدفع

إلى المادة الفيلمية التي لخصت العشرين عام الماضية من البطولات وفرحة الفوز والتتويج وحب المنافسة والتي لم تكن لتكتمل إلا بدعم من جميع شركاء النجاح من الجهات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص، وأشار سعادته كذلك أنه ستكون هناك مسابقة خاصة بالإعلاميين في مجال الإعلام الجماهيري بلغتيه العربية والإنجليزية، وتتضمن أفضل تغطية وأفضل مقابلة وأفضل صورة سيتم رصدها بشكل مستمر على مدار أسبوع الشارقة للبطولات العالمية المائية.
وأكد المدفع على الأهمية الكبيرة التي يحظى بها هذا الحدث الرياضي منذ اطلاقه، حيث يشكل محفلاً عالمياً يتم من خلاله إبراز الوجه السياحي لإمارة الشارقة ومكانتها كوجهة عالمية رائدة تحتضن مختلف الفعاليات والأنشطة الكبرى على مدار العام. كما رحب سعادته بمشاركة الفرق الإماراتية في هذا الحدث، وخاصة فريق الشارقة للزوارق السريعة "فورمولا 1" و"فورمولا 4"، الذي سيشارك للمرة الأولى ليمثل إمارة الشارقة في هذا الحدث الرياضي العالمي، بالإضافة إلى فريق أبوظبي التابع لنادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وفريق الفيكتوري تيم التابع لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية.

وتعكس مشاركة فريق الشارقة للزوارق السريعة اهتمام الإمارة المتنامي بالقطاع الرياضي، وخصوصاً الرياضات المائية، مما يترجم خبرتها الممتدة على مدى 20 عاماً ونجاحها المميز في تسخير موارد البنى التحتية ومقوماتها السياحية من أجل دعم قطاع الفعاليات والأنشطة العالمية، ما يدعم بالتالي توجهات القيادة الرشيدة وجهود مختلف المؤسسات والجهات في القطاعين الحكومي والخاص في الترويج السياحي للإمارة وترسيخ مكانتها على خريطة السياحة العالمية. وستشهد بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة "فورمولا 1"- جائزة الشارقة الكبرى، مشاركة ما يزيد عن 85 متسابقاً من 30 دولة من مختلف أقطار العالم شرقاً وغرباً، يستعرضون أبرز مهاراتهم في قيادة الزوارق السريعة وضمن سرعات تتراوح بين 90 إلى 140 ميل في الساعة.


وقال سعادة خالد جاسم المدفع- رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: "تمتلك إمارة الشارقة تاريخاً يمتد لأكثر من عشرين عاماً في مجال استضافة وتنظيم الفعاليات الرياضية المائية، الأمر الذي جعلها مكاناً مفضلاً ومثالياً لاحتضان وتنظيم مثل هذه الأحداث العالمية على مدار العام ووجهة رئيسية لسياحة الفعاليات، حيث تتميز الإمارة ببنية تحتية ومقومات سياحية مميزة تلبي متطلبات هذه المحافل والأنشطة كافة وتراعي أعلى معايير الجودة والسلامة فيها. وتنعكس رسالتنا الترويجية الرئيسية لبطولة هذا العام في شعار "عِش التحدّي"، الذي يبرز شغف الإمارة بالأنشطة الرياضية المائية وتقديم كل ما هو مميز واستثنائي في قالبٍ متجدد ومشوّق حافل بالمنافسة والترفيه والفوز والبطولات. ونحن سعداء بمشاركة كل هؤلاء المتسابقين من داخل الدولة وخارجها، ونتمنى لهم جميعاً الفوز والتوفيق والتميّز في الأداء كما عودونا دائماً".

وأضاف سعادة علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، ورئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية: "يسعدنا في نادي الشارقة للرياضات البحرية أن نكون جزءاً من هذا الحدث المهم الذي يجمع نخبة محترفي هذه الرياضة وعشاقها في العالم، وبما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في ترسيخ مكانة الشارقة بالوسط الرياضي".

وأشار المدفع إلى أن مشاركة فريق الشارقة للزوارق السريعة "فورمولا 1"، الذي تم تأسيسه خلال العام الجاري، جاء استجابة لتاريخ إمارة الشارقة الحافل بتنظيم هذه البطولة التي أسهمت بشكل فعّال في تعزيز منافسة هذه الرياضة واستقطاب أبطالها إلى أرض الإبداع والإنجازات.


من جانبه، قال نيكولو دي سان جيرمانو: "تعد هذه البطولة من أهم وأبرز فعاليات الرياضات المائية على مستوى العالم، حيث سيتم فيها تحديد بطل العالم لهذا العام. ويسعدنا أن يشارك فريق الشارقة للزوارق السريعة لأول مرة، وهو ما يعكس اهتمام الإمارة المتنامي بالرياضات المائية. ونحن على ثقة من أن المنافسة ستكون على أشدها نظراً لمشاركة أبرز الفرق العالمية في مجال الزوارق والسريعة والدراجات المائية، حيث نتوقع أن تكون البطولة استثنائية بكل المقاييس."
كما قامت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة خلال المؤتمر الصحفي، بتوفير منصة إلكترونية "كُن مشجعاً للفريق" مستعرضين بجانبها "قارب الشارقة"، لإتاحة فرصة التسجيل للانضمام لقائمة المشجعين الرسميين الأوائل لفريق الشارقة للزوارق السريعة، والحصول على "قميص الفريق" تضامناً معه في أسبوع الشارقة للبطولات العالمية المائية.
وتتعاون هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بشكلٍ مستمر مع القطاعين الحكومي والخاص في العديد من الفعاليات والأجندة التي تدعم القطاع السياحي في إمارة الشارقة وتروج لمعالمها السياحية والثقافية والترفيهية والعمل على تحقيق الخطط والأهداف المشتركة لجذب المزيد من السياح إلى الإمارة.
وتضم قائمة شركاء أسبوع الشارقة للبطولات العالمية المائية مجموعة كبيرة من الجهات الحكومية والخاصة في إمارة الشارقة وهي؛ دائرة الموانئ البحرية والجمارك- حكومة الشارقة، القيادة العامة لشرطة الشارقة، هيئة كهرباء ومياه الشارقة، بلدية مدينة الشارقة، هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، الإدارة العامة للدفاع المدني- الشارقة، هيئة مطار الشارقة الدولي، شركة الشارقة للبيئة "بيئة"، مجلس الشارقة الرياضي، نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية (شريك استراتيجي)، هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون (الرعاية الإعلامية)، مستشفى الزهراء (الرعاية الطبية)، بالإضافة إلى شركاء الضيافة فندق "هيلتون الشارقة"، "ذي آكت"، وفندق "كوبثورن" و"جولدن توليب".