صدّ الحارس الأرجنتيني إيميليانو مارتينيس ثلاث ركلات ترجيحية أمام كولومبيا وقاد بلاده في برازيليا للحاق بالبرازيل إلى نهائي بطولة كوبا أميركا في كرة القدم.



وبعد التعادل 1-1، فازت الأرجنتين 3-2 بركلات الترجيح، لتفرض موقعة منتظرة مع البرازيل المضيفة وحاملة اللقب، السبت على ملعب ماراكانا التاريخي في ريو دي جانيرو وتبلغ النهائي الخامس في آخر سبع نسخ.



وكانت البرازيل حجزت البطاقة الأولى في النهائي بفوزها على البيرو 1-صفر الاثنين.



وسيشهد النهائي مبارزة من العيار الثقيل بين النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي وزميله السابق في برشلونة المهاجم نيمار.



وكانت البرازيل قد تغلبت على الأرجنتين 2-صفر في نصف نهائي النسخة الأخيرة عام 2019، عندما غاب نيمار عن بلاده بسبب الاصابة، في طريقها إلى احراز اللقب التاسع في تاريخها.



أما الأرجنتين الساعية لمعادلة الرقم القياسي للأوروغواي مع 15 لقبا، فقد أحرزت لقبها الأخير في 1993.



وبالنسبة لميسي البالغ 34 عاما، قد تكون الفرصة الأخيرة لاحراز أول ألقابه الكبرى مع "ألبي سيليستي"، برغم انجازاته الرائعة مع برشلونة واحرازه جائزة أفضل لاعب في العالم ست مرات.



وخسر ميسي حتى الآن نهائي كوبا أميركا ثلاث مرات في 2007 و2015 و2016 بالإضافة إلى نهائي كأس العالم عام 2014.



وسرق الحارس مارتينيس الأنظار من ميسي الذي كان نجم بلاده حتى الآن في النهائيات الحالية التي يتصدر ترتيب هدافيها مع 4 محاولات ناجحة.