شهد أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز الحفلة الثقافية التي أقامها نادي أبها الأدبي للاحتفاء بمنشآته الحديثة وتكريم 3 من رموز منطقة عسير في التاريخ والأدب، وتدشين 20 كتاباً جديداً بحضور مؤلفيها وكتابها.



 


 





 



 


 

من جهته، رحب رئيس النادي الأدبي الدكتور أحمد بن علي آل مريع بأمير المنطقة ومرافقيه في ليلة وصفها بالاستثنائية من الليالي الثقافية التي تمر على النادي، إذ جمعت تلك الليلة عدداً من المناسبات، أولها تدشين المسرح الكبير الذي يتسع لـ500 كرسي ويمكن رفعه إلى 600 كرسي بمواصفات فنية عالية تتفق مع المرحلة الجديدة التي تدفع بالثقافة إلى مساحات شاسعة ورحبة، إذ إنه مزود بإمكانية العروض المسرحية والسينمائية وإمكانات السلامة كافة، إضافة إلى الغرف الخاصة بالمسرح من خدمات مختلفة وقاعات تدريبية مجهزة بكل ما يحتاج إليه المتدرب والمتدربة وإعداد وتنظيم الورش. كما أن المناسبة اشتملت على تكريم 3 من رواد الثقافة والأدب، وبذلك يكون النادي قد كرم 14 شخصية خلال 4 دورات انطلقت منذ بداية فترة إدارته 1434، إلى جانب تدشين 20 مؤلفاً أدبياً وثقافياً وشعرياً.



وشهد الاحتفال تكريم التميز لـ3 شخصيات من القامات الأدبية والعلمية في منطقة عسير، وهم الأديب الشاعر علي بن عبدالله مهدي الألمعي في مجال الشعر الوطني، والدكتور عمر بن غرامة العمروي في مجال تحقيق المخطوطات والدراسات المحلية في منطقة عسير، والثالث الأستاذ الدكتور غيثان بن علي بن جريس لما تميز به في مجال الدراسات التاريخية والنشاط التوثيقي.