"حديث الخبراء" يسلط الضوء على دور الرقابة الأُسرية في ظل هيمنة مواقع التواصل الاجتماعي


في ندوته الافتراضية السادسة بحضور نخبةٍ من الخبراء وأصحاب الاختصاص


13 أغسطس 2020

تحت عنوان "من يربي أبنائي، أنا أم وسائل التواصل الاجتماعي؟"، أُقيمت الندوة الافتراضية السادسة من "حديث الخبراء"، وهي سلسلةٌ من الندوات يجري تنظيمها برعاية "فالكُن سِتي أوف وندورز" بهدف زيادة التوعية المُجتمعية ومعالجة القضايا المطروحة. وشهدت الندوة حضور عددٍ من الخبراء وصانعي القرار من ضمنهم معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة "جمعية توعية ورعاية الأحداث"؛ وسعادة عفراء البسطي، مدير عام "مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال"؛ إلى جانب الحارث الموسى، نائب رئيس مجلس إدارة "فالكن ستِي أوف وندورز". في حين تولى إدارة الندوة الباحث في الشؤون الاقتصادية جاسم البستكي. وشكلت الندوة منصةً لتبادل الخبرات، وتخللها عددٌ من الطروحات والاقتراحات بشأن المسؤولية المُلقاة على عاتق الوالدين تجاه رقابة مُحتوى منصات التواصل الاجتماعي التي يتابعها أبنائهم، وضرورة البقاء بجانب الأطفال والمراهقين خلال هذه المراحل الحساسة من نشأتهم. ولاقت الندوة تفاعلاً لافتاً في أوساط المتابعين والجمهور.  

 

إذا فاتتكم مشاهدة البث الحي للندوة، يمكنكم إعادة مشاهدتها عبر قناة اليوتيوب الخاصة بالبرنامج من خلال الرابط التالي: الرابط