«فوربس»: بيزوس لا يزال أثرى رجل في العالم


.


6/3/2019

المصدر-جريدة الشرق الاوسط







أظهرت قائمة مجلة «فوربس» السنوية لأثرى أثرياء العالم، الثلاثاء، أن جيف بيزوس مؤسس موقع «أمازون» لا يزال أغنى رجل في العالم، يليه كل من بيل غيتس، ووارن بافيت.

ورغم أن القائمة لم تتغير بشكل كبير، فإن ترتيب مؤسس «فيسبوك» مارك زوكربرغ تراجع 3 درجات، بينما ارتفع ترتيب رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ درجتين.

وبحسب القائمة التي أعلنتها «فوربس» الثلاثاء، فقد ازدادت ثروة بيزوس (55 عاماً) بنحو 19 مليار دولار خلال عام واحد، بحيث وصلت الآن إلى 131 مليار دولار.

وقد وسّع بيزوس، الذي يمتلك 16 في المائة من شركة «أمازون»، والذي جعلته ثروته الآن هدفاً للتيار اليساري في الحزب الديمقراطي، الفجوة المالية بينه وبين غيتس، المشهور بأعماله الخيرية والشريك المؤسس لشركة «مايكروسوفت».

وشهد غيتس (63 عاماً) زيادة ثروته لتصل إلى 96.5 مليار دولار، مقارنة مع 90 مليار دولار العام الماضي، بحسب «فوربس».

واحتل بافيت (88 عاماً) الذي يعتبر قطب استثمارات، المرتبة الثالثة، رغم تضرره في أواخر فبراير (شباط) بانخفاض كبير في أسهم شركة «كرافت هاينز» للأطعمة المعالجة، التي يساهم فيها. وانخفضت ثروة بافيت بنحو 1.5 مليار دولار، لتصل إلى 82.5 مليار دولار، بحسب «فوربس».

واحتفظ برنار أرنو، الرئيس التنفيذي لشركة السلع الفاخرة الفرنسية «إل في أم إتش» بالمرتبة الرابعة على القائمة، إلا أن زوكربرغ خسر 9 مليارات دولار من صافي ثروته وتراجع من المرتبة الخامسة إلى المرتبة الثامنة. وتقدم على زوكربرغ كل من رجل الأعمال المكسيكي كارلوس سليم، ومؤسس متاجر «زارا» و«إنديتكس» الإسباني أمانسيو إرتيغا، والمؤسس الشريك لشركة «أوراكل» لاري إليسون. وارتفع ترتيب بلومبرغ من المركز الـ11 إلى المركز الـ9، مع زيادة ثروته إلى 55.5 مليار دولار، مقارنة مع 50 مليار دولار، بحسب «فوربس».

ولا يزال الأميركيون يهيمنون على القائمة؛ حيث بلغ عددهم 14 من بين 20 مليارديراً.

أما من غير الأميركيين الذين احتلوا مراتب بين أغنى 20 شخصية، فالهندي موكيش إمباني رئيس مجلس إدارة شركة «ريلاينس إندستريز» الذي احتل المرتبة الـ13، والصيني ما هواتنغ رئيس شركة «تينسيت» الصينية العملاقة للإنترنت الذي احتل المرتبة الـ20.