جهود مشتركة في بناء القدرات من خلال مبادرة تدريبية حول الانتقال إلى الإصدار السادس من برتوكول الإنترنت بالتعاون بين هيئة تنظيم الاتصالات ومنظمة رايب ان سي سي

26 فبراير 2024 - في إطار الاستراتيجية الوطنية لتطبيق الإصدار السادس لبروتوكول الإنترنت (IPv6)، وكجزء أساسي من الجهود المشتركة لبناء القدرات، نظمت هيئة تنظيم الاتصالات في دولة قطر بالتعاون مع منظمة رايب ان سي سي (RIPE NCC) مؤخراً دورة تدريبية استمرت لثلاثة أيام حول الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت.

حضر الدورة التدريبية ممثلو أعضاء فريق عمل الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت، من مؤسسة أسباير زون، وقطر للطاقة، ووزارة الصحة العامة، ومطار حمد الدولي، وسدرة للطب، والهيئة العامة للجمارك، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر، وجامعة قطر، وجامعة حمد بن خليفة، ومؤسسة قطر، ووزارة التعليم والتعليم العالي، والخطوط الجوية القطرية، وجامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا.

تم تصميم التدريب بعناية بهدف تزويد المشاركين بالمعارف والمهارات الضرورية لانتقال سلس وناجح من الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت (IPv4) إلى الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت (IPv6). تطرقت الدورة التدريبية إلى جوانب مهمة متعلقة بالانتقال إلى الإصدار السادس مثل الإعداد، والنشر، والتوجيه، وأمن الشبكات. كذلك، سلطت الضوء على أهمية الإصدار السادس وضرورته للشبكات الحديثة، واستعرضت معلومات أساسية بشأن تخطيط نشر الـ IPv6 واستراتيجيات التوجيه، إلى جانب مناقشة موضوعات أخرى ذات صلة ببنية شبكة الاتصالات.

وبهذه المناسبة قال السيد علي السويدي، مدير إدارة الشؤون الفنية بهيئة تنظيم الاتصالات: "في إطار التزامنا بدعم التحول الرقمي وتعزيز البنية التحتية التكنولوجية في دولة قطر، تبرز أهمية الدورة التدريبية المقدمة بالتعاون مع منظمة رايب ان سي سي. تشكل هذه المبادرة حجر الزاوية في استراتيجيتنا لبناء قدرات كوادرنا الفنية وتمكينها من تطبيق أحدث المعايير العالمية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات."

وأضاف قائلاً: "من خلال التركيز على الانتقال إلى الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت، نهدف إلى تحقيق استدامة وتوسع قابليتنا الرقمية، مع ضمان أعلى مستويات الأمن والكفاءة في التواصل الشبكي. هذه الخطوة تعد لبنة أساسية لاستقبال ودمج تكنولوجيات الجيل القادم، بما في ذلك إنترنت الأشياء، والمركبات ذاتية القيادة المتصلة بالإنترنت، مما يضمن لدولة قطر مكانة رائدة في المشهد الرقمي العالمي. نود أن نعبر عن بالغ شكرنا وتقديرنا لمنظمة رايب ان سي سي على تعاونهم القيم ودعمهم المستمر، الذي يساهم بشكل فعال في تحقيق أهدافنا الاستراتيجية."

وفي ذات السياق قال د. شفيق شيا، المدير الإقليمي للسياسات العامة والشؤون الحكومية، منطقة الشرق الأوسط في منظمة رايب ان سي سي (RIPE NCC): "نحن ملتزمون ومتحمسون في دعم وتطوير المجتمع المحلي بما يتماشى مع شراكتنا الاستراتيجية مع هيئة تنظيم الاتصالات في قطر. إن الخطوات التي تقوم بها دولة قطر في تبني الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت تستحق الثناء، والتزامنا بتعزيز هذا الزخم قوي ومستمر. من خلال توفير الخبرات الفنية والتقنيات اللازمة لأعضائنا ولهيئة تنظيم الاتصالات، نهدف إلى تسهيل انتقال سلس من الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت إلى الإصدار السادس، لتلبية الطلب المتزايد على الاتصال، ودعم نمو وتطوير البنية التحتية الرقمية لدولة قطر. يشمل التدريب المتخصص مجموعة واسعة من المواضيع الهامة، لا سيما الإصدار السادس وأمن التوجيه، ويتم تعزيزه بأدوات رائدة مثل RIPE Atlas، RIPEstat، RIS وغيرها. نتقدم بخالص الشكر لهيئة تنظيم الاتصالات لدورها الرئيسي وتعاونها المستمر في هذه الرحلة التحويلية."